Accessibility links

logo-print

مكة المكرمة تشهد أعمال توسعة كثيفة للمشاعر المقدسة لتسهيل أداء مناسك الحج


تشهد مكة المكرمة أعمالا مستمرة من أجل تنفيذ مشاريع لتوسعة الحرم والمسعى ومنطقة الجمرات تعد الأكبر من نوعها منذ قرون وذلك لتجنب حصول تدافع للحجاج ولتسهيل أدائهم للمناسك.

وفيما انتهت أعمال التوسعة في المسعى بين الصفا والمروة وفي منطقة الجمرات، تستمر الأعمال للانتهاء من توسعة الحرم وإنشاء القطار بين المشاعر المقدسة قبل حلول موسم الحج العام المقبل.

توسعة المسجد الحرام

ويجري العمل على تنفيذ مشروع توسعة الساحات الشمالية للمسجد الحرام بحيث تكون المساحة المضافة للحرم 300 ألف متر مربع مما سيضاعف الطاقة الاستيعابية للحرم حيث سيتسع بعد اكتمال توسعته لحوالي مليون شخص.

وقال عبد الغني وهو فني يعمل في مشروع تطوير الحرم إن العمل استمر طوال الوقت لإنجاز التوسعة وأنه تم الانتهاء من الخطوة الرئيسية بإزالة البيوت والمباني في الجهة الشمالية وأن كل شيء جاهز لتركيب المظلات.

هذا وقد انسحب العمال في الأيام الأخيرة مع وصول مئات آلاف الحجاج إلى الديار المقدسة.

وتم الانتهاء من تنفيذ مشروعات عدة في المناطق المقدسة هذا العام وفي مقدمتها مشروع توسعة المسعى بين الصفا والمروى، وبات المسعى الذي طوله 450 مترا مؤلفا من أربعة.

مشروع منشأة الجمرات

وقال حبيب بن مصطفى زين العابدين وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية إنه تم الانتهاء من مشروع منشأة الجمرات، وأضاف لوكالة الصحافة الفرنسية أن هذه المنشأة هي عبارة عن جسور من خمسة طوابق إضافة إلى نفقين تساعد الحجاج على رمي الجمرات دون وقوع حوادث أو ازدحام.

وخصصت أربع مستويات للحجاج الذين يتم توزيعهم وفقا للمناطق التي يفدون منها، إضافة إلى طابق لكبار الشخصيات. وقد نفذت المشروع شركات محلية سعودية بتكلفة 4,2 مليار ريال سعودي أي 1,12 مليار دولار.

قطار بين منى وعرفات

كما يجري العمل في سباق مع الزمن لإتمام مشروع قطار المشاعر المقدسة الذي سيربط في مرحلته الأولى بين منى وعرفات. ويتوقع زين العابدين الذي يشغل أيضا منصب أمين عام حي التطوير في مكة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة الانتهاء من هذه المرحلة من المشروع الذي تنفذه شركة "القطارات الصينية الحكومية" قبل موسم الحج للعام القادم.

وتبلغ كلفة مشروع قطار المشاعر المقدسة 6,65 مليارات ريال أي 1,77 مليار دولار، ويرتقب أن يكتمل أعمال البناء بعد ثلاث سنوات. وسينقل هذا القطار الحجاج بين عرفات ومزدلفة ومنى ومكة بمعدل 72 ألف حاج كل ساعة وفي الاتجاهين.

الحجاج يستعدون لبدء المناسك

من جهة أخرى، يستعد الحجاج لبدء مناسك الحج الرئيسة بالتوجه إلى منى الأربعاء حيث يبيتون وهم محرمون في خيام قبل التوجه للوقوف على جبل عرفات من شروق الشمس حتى غروبها الخميس ثم النفرة ليلا إلى مزدلفة.

وبعد رمي الجمرة الكبرى (العقبة) والاحتفال بالأضحى الجمعة، يبدأ الحجاج شعائر رمي الجمرات الثلاث الكبرى والوسطى والصغرى في منى السبت وتستمر يومين للمتعجل وثلاثة أيام لغير المتعجل من الحجاج.

ويتولى أكثر من 100 ألف عنصر أمن توفير الأمن للحجاج إضافة إلى 15 ألف عضو في الفرق الطبية. كما تم تثبيت 600 كاميرا للمراقبة في منطقة رمي الجمرات فيما وضعت 1852 كاميرا للمراقبة داخل الحرم المكي وفي محيطه.
XS
SM
MD
LG