Accessibility links

إيهود باراك يحذر لبنان من مشاركة حزب الله في الحكومة اللبنانية الجديدة


حذر إيهود باراك وزير الدفاع الإسرائيلي الثلاثاء لبنان من مشاركة حزب الله في الحكومة الجديدة بسبب ترسانته الحربية.

وقال باراك "لن نقبل بصيغة أن تكون هناك ميليشيا مسلحة في دولة عضو في الأمم المتحدة" وذلك في تصريحات له نقلتها الإذاعة العامة وصحيفة يديعوت احرونوت على موقعها الالكتروني.

وأضاف باراك خلال جولة له في شمال إسرائيل أن الحكومة اللبنانية، وليس حزب الله فقط، ستكون مسؤولة عن أي هجوم على إسرائيل، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأكد باراك أن حزب الله عزز بشكل كبير من ترسانته الصاروخية منذ النزاع العسكري بين الدولة العبرية وحزب الله في صيف 2006.

وأشار إلى أن حزب الله دخل الحرب 2006 بـ14 ألف قذيفة صاروخية، واليوم لديه 40 ألف تم زيادة شحنتها المتفجرة ومداها.

واعتبر أن حزب الله "مطلق اليدين في لبنان" لكنه قرر في هذه المرحلة عدم مهاجمة إسرائيل خشية رد قوي.

وكان رئيس الأركان الإسرائيلي الجنرال غابي اشكينازي قد حذر مطلع الشهر الحالي من مخزون الصواريخ لدى حزب الله، مؤكدا أن كل المدن الكبرى في إسرائيل تقع في مرمى هذه الصواريخ.

وخلال حرب صيف 2006 أطلق حزب الله أكثر من أربعة آلاف قذيفة صاروخية على شمال إسرائيل مما أرغم نحو مليون من سكان هذه المنطقة على الاحتماء في الملاجئ أو النزوح إلى جنوب البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري شكل مطلع الشهر الحالي حكومة وحدة وطنية حصل فيها حزب الله على وزارتين.
XS
SM
MD
LG