Accessibility links

الرئيس باراك اوباما يعتزم الأسبوع المقبل الإعلان عن إستراتيجيته الجديدة في أفغانستان


أكد الرئيس باراك أوباما خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء الهند الزائر مانموهان سينغ أنه سيعلن عن قراره بشأن احتمال إرسال مزيد من القوات إلى أفغانستان عما قريب، ويؤكد إتمام المهمة التي بدأت منذ ثماني سنوات في أفغانستان. وأضاف:

"بعد ثماني سنوات، وفي وقت لم تتوفر لدينا خلال بعضها الموارد أو الإستراتيجية اللازمة لإتمام مهمتنا، فإنني أعتزم الآن إنجاز تلك المهمة. وكُلِّي ثقة في أن المواطنين الأميركيين سيؤيدوننا متى عرفوا المبررات الواضحة لما نفعله هناك، والكيفية التي ننوي من خلالها تحقيق أهدافنا".

الهدف شل حركة القاعدة

وحول الأهداف المرجوة من إستراتيجيته الجديدة في أفغانستان، قال أوباما:

"تستدعي مصالحنا الإستراتيجية ومصالح أمننا القومي التأكد من أن القاعدة وحلفاءها المتطرفين لن يستطيعوا العمل بصورة فعَّالة في تلك المناطق".

هذا ومن المتوقع أن يُلقي أوباما خطابا متلفزا الثلاثاء المقبل يُعلن خلاله إستراتيجيته الجديدة في أفغانستان.

الإستراتيجية الأميركية الجديدة

هذا وقد أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن قائد القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال سيُدلي بشهادته أمام الكونغرس فور إعلان الرئيس باراك أوباما إستراتيجيته الجديدة بشأن أفغانستان.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جيف موريل إنه سيتم استدعاء ماكريستال ووزير الدفاع روبرت غيتس إلى جلسات استماع تعقدها اللجان التابعة للكونغرس.

دعوة الأطلسي لإرسال قوات

هذا وقد أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الثلاثاء ان الجيش الأميركي يأمل ان يقرر الحلفاء في الحلف الأطلسي إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان في حال قرر الرئيس الأميركي باراك اوباما تعزيز القوات الأميركية في هذا البلد.

وأشار المتحدث باسم البنتاغون جيف موريل خلال مؤتمر صحافي إلى انه خلال السنوات الثلاث الماضية، كان الحلفاء في الحلف الأطلسي يرسلون قوات إضافية بعد كل مرة ترسل فيها تعزيزات أميركية إلى أفغانستان.

وينتشر حوالي 68 ألف جندي أميركي في أفغانستان إلى جانب 42 ألف جندي من جنسيات أخرى.
XS
SM
MD
LG