Accessibility links

logo-print

عشاء نباتي فاخر بأجواء هندية في البيت الأبيض


استحوذ العشاء الرسمي الأول الذي أقامه الرئيس باراك أوباما في البيت الأبيض على شرف رئيس الوزراء الهندي اهتماما كبيرا، لناحية عرض العشاء وأجوائه والمدعوين وقائمة الطعام النباتية التي حضرت من البستان الرئاسي، انتهاء بفستان السيدة الأولى.

وقد خص الرئيس أوباما ضيفه رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ بحفاوة كبيرة، وشارك في العشاء أكثر من 300 مدعو بينهم المخرج والمنتج الأميركي ستيفن سبيلبرغ تحت النجوم وفي دفء خيمة كبيرة نصبت في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض. وقد زينت الموائد باللونين الأخضر والليلكي وبشموع طويلة.

وبعدما دخل مع سينغ عبر ممر أضيء بشموع تطفو في أوان مليئة بالماء، شبّه أوباما الأجواء الاحتفالية بالتقليد الهندي بإقامة حفلات ساهرة في الهواء الطلق.

وقال أوباما وهو يشرب نخب سينغ: "يقال إن أجمل أمرين في العالم هما الجنة المشعة بالنجوم فوقنا وشعور الواجب الذي في داخلنا"، مستشهدا بقول هندي مأثور.

ووصلت المقبلات من على بعد خطوات على شكل سلطة روكا أخذت من بستان البيت الأبيض الذي أقامته السيدة الأميركية الأولى ميشال اوباما في محاولتها للتشجيع على اعتماد نظام غذائي صحي أكثر.

واعدت قائمة طعام نباتية بالكامل إذ أن سينغ شأنه في ذلك شان الكثير من الهنود يفضل عدم أكل اللحوم. والاستثناء الوحيد كان طبق ربيان بالكاري الأخضر.

ومن بين الأطباق الأخرى التي احتفت بالمطبخ الأميركي من اصل إفريقي، كانت البطاطا المشوية بصلصة الطماطم والحمص والبامياء.

وقد اشرف على تحضير المأدبة الطباخ ماركوس سامويلسون المولود في اثيوبيا والذي ترعرع في السويد ويقيم حاليا في نيويورك حيث يلقى مطعمه "اكوافيت" رواجا كبيرا.

ووصفت ميشال أوباما سامويلسون بأنه "من امهر طباخي البلاد" وقالت إن الأطباق "تتضمن أكثر المكونات نضارة من مزارعي المنطقة".

وأوضحت أنها ستظهر أفضل ما في المطبخ الأميركي.

وارتدت ميشال اوباما فستانا من دون أكمام باللونين الذهبي والكريم من تصميم نعيم خان وهو مصمم أميركي من أصل هندي.

XS
SM
MD
LG