Accessibility links

logo-print

متظاهرون يمنيون يطالبون بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران


تظاهر ما بين 400 و 500 مواطن يمني اليوم الأربعاء أمام سفارة ايران في صنعاء وطالبوا بقطع العلاقات الدبلوماسية مع ايران التي اتهموها بدعم المتمردين الزيديين الحوثيين في شمال البلاد.

وقد تجمع المتظاهرون أمام السفارة رافعين شعارات منددة ب"التدخل" في شؤون اليمن من قبل جمهورية إيران الإسلامية كما حملوا لافتات طالبت ب"طرد السفير الإيراني من اليمن".

كما حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها أيضا أن "المشروع الفارسي الطائفي الإرهابي الإيراني سيتم وأده في اليمن" ورددوا "يا مجوس يامجنون ، اطلع منها يا ملعون" و"يا ايران يا يهود، جيش محمد سوف يعود".

وقد أغلقت السفارة أبوابها فيما ترك المتظاهرون رسالة على باب المبنى جاء فيها أن الأعمال الإرهابية التي تدور في محافظة صعدة شمال مسنودة بالدعم اللامحدود من قبل ساسة وحوزات إيران ليست إلا نقطة البداية لتدشين حلم الامبراطورية الفارسية على الأراضي العربية من خلال إدخال المنطقة في اتون الصراعات المذهبية والطائفية.

وسبق أن اتهمت صنعاء مرجعيات في ايران بدعم المتمردين الزيديين الحوثيين الذين يخوضون حربا شرسة مع القوات الحكومية في محافظة صعدة الشمالية ومحيطها.

على صعيد آخر، قتل خمسة أشخاص بينهم عسكريان اثنان، في مواجهات وقعت في شبوة جنوب بين القوات اليمنية وناشطين جنوبيين مطالبين بالانفصال، حسبما أفاد مصدر من السلطة المحلية لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته إن خمسة أشخاص بينهم عسكريان اثنان قتلوا في المواجهات في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة الجنوبية، على بعد 500 كيلومتر جنوبي صنعاء.

وبحسب المصدر، اندلعت المواجهات عندما نصبت أجهزة الأمن حاجزا عند مدخل المدينة لمنع آلاف الناشطين الجنوبيين من دخول المدينة للانضمام إلى تظاهرة.

ونظمت هذه المظاهرة بمناسبة ذكرى استقلال اليمن الجنوبي السابق في عام 1967.
XS
SM
MD
LG