Accessibility links

رئيسة الفلبين تتعهد بتحقيق العدالة في قضية المجزرة التي وقعت في جنوب البلاد


تعهدت الرئيسة الفلبينية غلوريا آرويو اليوم الأربعاء بتحقيق العدالة فى شأن قضية المجزرة التي أشرف على تنفيذها أحد حلفائها السياسيين، على حد وصف الشرطة الفلبينية، والتي راح ضحيتها أكثر من خمسين شخصا .

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلبينية سيرج ريموند فى حديث تلفزيوني إن الرئيسة أرويو غاضبة جدا بسبب هذه الواقعة.

وأضاف المتحدث أن موقف الرئيسة أرويو واضح بشأن تقديم هؤلاء الأشخاص المتورطين بارتكاب المجزرة إلى العدالة بغض النظر عن هويتهم .

ارتفاع حصيلة المجزرة

من ناحية أخرى، أعلنت الشرطة الفيلبينية اليوم الأربعاء أن حصيلة الهجوم الذي أستهدف مجموعة من الصحافيين والسياسيين ومواطنين جنوب البلاد ارتفعت إلى 57 قتيلا. وكانت المجزرة قد وقعت الأثنين الماضي في إقليم " ماغويندان" حيث كان نحو مئة رجل مسلح قد اقتادوا قافلة إلى منطقة جبلية بها عدد من النساء من عائلة "مانجود اداتو" ذات النفوذ يرافقهم مجموعة من الصحافيين وفتحوا النار عليهم فقتلوا عددا كبيرا منهم .

كانت القافلة في طريقها لتقديم أوراق الترشيح لأحد أفراد العائلة لمنصب حاكم الإقليم في انتخابات تجرى العام المقبل .

هذا وقالت الرئيسة الفيلبينية جلوريا اوريو للصحفيين إن الجناة لن يفلتوا من العدالة سوف يتعقبهم القانون حتى يتم ضبطهم. من جانبه أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الحادث وأعتبره جريمة مروعة.
XS
SM
MD
LG