Accessibility links

الأميركيون يحتفلون بعيد الشكر يوم الخميس


يحتفل الأميركيون غدا الخميس بعيد الشكر الذي تجتمع فيه الأسر حول مائدة عامرة يتوسطها الديك الرومي، ويصادف هذا العيد في آخر يوم خميس من شهر نوفمبر/ تشرين ثاني من كل عام.

وجريا على عادة ظل الرؤساء الأميركيون يتبعونها بانتظام، سيصدر الرئيس باراك أوباما أمرا بالعفو عن ديكٍ محظوظ يُفترض أنه كان سيصبح جزءا من وليمة البيت الأبيض لهذا العام.

ويقول المؤرخ ريتشارد نورتون، المتخصص في تاريخ الرؤساء الأميركيين، إنه على الرغم من أن الدستور الأميركي لا يمنح الرئيس السلطة للعفو عن الدِّيَكة، إلا أن تلك العادة أصبحت جزءا من تقاليد الاحتفال بعيد الشكر منذ عام سبعة وأربعين.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن أول احتفال بعيد الشكر جرى عام1621 عندما احتفل المهاجرون الأوائل إلى أميركا بحصاد أول محصول لهم ونجاتهم من أول شتاء قارس يعيشونه في أرضهم الجديدة، غير أنه لم يصبح يوم عطلة فدرالية إلا عام واحد وأربعين. واستعدادا لهذه العطلة يكثر سفر الأميركيين حيث من المتوقع أن يسافر داخل الولايات المتحدة أكثر من مليوني شخص من أجل الانضمام إلى أسرهم ومشاركتهم هذا العيد الذي يعتبر رمزا للم شمل أفراد الأسرة حول مائدة عيد الشكر.
XS
SM
MD
LG