Accessibility links

الموظفون الحكوميون في تركيا يضربون عن العمل مطالبين بتحسين رواتبهم


توقف مئات آلاف الموظفين الحكوميين الأتراك الأربعاء عن العمل للمطالبة بالحق في الإضراب وبتحسين رواتبهم، مما أدى إلى اضطراب الخدمات العامة، طبقا لما ذكره صحافي في وكالة الصحافة الفرنسية.
وقد تدخلت شرطة مكافحة الشغب مستخدمة الغاز المسيل للدموع في وسط أنقرة لتفريق شبان ينتمون إلى جمعيات داعمة للتحرك، ولم تقع إصابات ولا توقيفات، بحسب قناة "ان تي في" الإخبارية.
واضطربت حركة النقل البري ومنها سكك الحديد والنقل الجوي في المدن الكبرى التي شهدت حركة اضراب واسعة، فيما رفضت المستشفيات استقبال المرضى باستثناء الحالات الطارئة.

وطلب رئيس نقابة حق-ايش "يمين" سليم اوسلو من الحكومة إصلاح قانون العمل بحيث يتماشى ومعايير منظمة العمل الدولية. واعتبر النقابي وغيره من رؤساء نقابات الموظفين هذا اليوم انه "إضراب تحذيري".
ويعود إضراب الموظفين الأخير في البلاد إلى عام 2000.
وحذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان المضربين مؤكدا أنهم "سيتحملون عواقب تحركهم غير المشروع".
XS
SM
MD
LG