Accessibility links

حلف الأطلسي يشير إلى حاجة الدول الحليفة إلى بعض الوقت بشأن تعزيز القوات في أفغانستان


أقر الحلف الأطلسي الأربعاء بأن عدداً كبيراً من الحلفاء الأوروبيين للولايات المتحدة لا يزال يحتاج للوقت قبل أن يقرر ما إذا كان سيرسل تعزيزات إلى أفغانستان.


ونبّه المتحدث باسم الحلف جيمس اباثوراي إلى أنه يجب عدمُ توقع إعلان الأوروبيين خططهم مباشرة بعد إعلان الرئيس اوباما المنتظر يوم الثلاثاء المقبل.

أضاف المتحدث أن ألمانيا وعدداً آخر من دول الحلف تريد انتظار نتيجة المؤتمر الدولي المقبل حول أفغانستان المتوقع عقده في فبراير/شباط قبل الالتزام بإرسال تعزيزات.

ومن المنتظر أن يؤديَ هذا المؤتمر إلى عقد جديد بين المجتمع الدولي وأفغانستان، كما قال المتحدث.

في السياق ذاته، تلقى رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني الأربعاء اتصالا هاتفيا من الرئيس باراك اوباما وأكد له دعمه لإستراتيجيته بشأن تعزيز وجود المجتمع الدولي في أفغانستان، كما أعلنت رئاسة مجلس الوزراء.

ووصف مكتب برلوسكوني المكالمة بأنها ودية قائلاً إن اوباما أوضح لرئيس الوزراء النقاط البارزة في الإستراتيجية حول أفغانستان التي تستعد الإدارة الأميركية لاعتمادها.

هذا وقد زار الأمين العام لحلف الأطلسي اندرز فوغ راسموسن روما الأربعاء وأجرى محادثات مع برلوسكوني قبل أن يتوجه إلى برلين حيث يقابل المستشارة انغيلا ميركل إضافة إلى وزيريْ الدفاع والخارجية كارل-ثيودور زو غوتنبرغ وغيدو فسترفيلي.
XS
SM
MD
LG