Accessibility links

logo-print

البرغوثي يؤكد أنه مدرج في صفقة تبادل شاليت والأسرى الفلسطينيين


أكد القيادي الفلسطيني مروان البرغوثي أن اسمه مدرج على لائحة الأسرى الفلسطينيين الذين قد تفرج عنهم إسرائيل لقاء الإفراج عن الجندي الإسرائيلي المحتجز في قطاع غزة جلعاد شاليت.

وقال البرغوثي في مقابلة نشرتها صحيفة كورييري ديلا سيرا الإيطالية اليوم الأربعاء إن "اسمه على اللائحة التي قدمتها حماس إلى إسرائيل" مشيرا إلى أن الدولة العبرية ستفرج في تلك الصفقة عن بعض الأسرى "الذي تعذر على أي مفاوضات إخراجهم من السجون الإسرائيلية".

وأضاف البرغوثي المحتجز لدى إسرائيل منذ عام 2002 أنه "إذا تم التبادل، سيتضح أن مطالب حماس لا يمكن تجاهلها" معتبرا أن الإسرائيليين "أجبروا على الرضوخ للائحة التي قدمتها حماس".

وكان الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت (23 عاما) الذي يحمل أيضا الجنسية الفرنسية قد تم احتجازه في 25 يونيو/حزيران عام 2006 على تخوم قطاع غزة، ومازال محتجزا حتى الآن في مكان مجهول وتشترط حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة إطلاق سراح عدد كبير من أسراها لدى إسرائيل مقابل الإفراج عن شاليت .

وردا على سؤال حول رد فعل إسرائيل على ترشحه المحتمل للرئاسة الفلسطينية قال البرغوثي إن إسرائيل قررت "عدم التفاوض على اتفاقات مع البرغوثي رئيسا"، إلا أنه تابع قائلا إنه "على إسرائيل ألا تخشى شيئا، فلا انتخابات مقررة حاليا".

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد أعلن مؤخرا أنه لن يترشح لولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية المقبلة التي كان من المقرر إجراؤها في شهر يناير/كانون الثاني القادم، لكنه من المتوقع تأجيلها بسبب عدم موافقة حركة حماس على إجرائها في قطاع غزة الخاضع لسيطرتها.

الوعود الأميركية

واعتبر البرغوثي أن الخطأ الأكبر الذي ارتكبه عباس هو "التركيز على المفاوضات فحسب وتصديق الوعود الأميركية والإسرائيلية".

وتابع القيادي الفلسطيني قائلا "نحتاج كذلك للمقاومة الشعبية" معتبرا أن الرئيس باراك أوباما "لم يحقق أكثر من صفر كبير" بعد عام على تنصيبه، على حد قوله.

ويعتبر البرغوثي أحد أبرز قيادات حركة فتح الذين ساهموا في انطلاق الانتفاضة وقد أصدر القضاء الإسرائيلي في شهر يونيو/حزيران عام 2004 خمسة أحكام بالسجن المؤبد بحقه عقب إدانته بالتورط في أربع هجمات قتل فيها إسرائيليون.

ويتمتع البرغوثي بشعبية كبيرة في أوساط الفلسطينيين ولطالما اعتبر خليفة محتملا للزعيم الفلسطيني التاريخي ياسر عرفات الذي توفي في شهر نوفمبر/تشرين الثاني عام 2004.

في سياق متصل، حمّل القيادي في حركة حماس خليل الحية إسرائيل مسؤولية تعطيل إتمام صفقة تبادل الأسرى الفلسطينيين بالجندي الإسرائيلي غلعاد شاليط المختطف في غزة.

وقال الحية في تصريحات لموقع "فلسطين الآن" الإخباري الالكتروني الذي يُعتبر مقربا من حماس إن إسرائيل لم تستجب بعد لمطالب الفصائل الفلسطينية التي تحتجز شاليط.

وتوالت التصريحات في الأيام الماضيةعن تقدم ملحوظ في المفاوضات في هذه الصفقة قد يفضي إلى إبرامها خلال الأيام القليلة المقبلة.
XS
SM
MD
LG