Accessibility links

logo-print

كبت المشاعر في العمل يضاعب خطر الإصابة بالذبحة القلبية


أفادت دراسة نشرت في بريطانيا بأن الرجال الذين يكبتون مشاعرهم حين يعاملون بطريقة غير منصفة في العمل يتضاعف لديهم خطر الإصابة بالذبحة القلبية.
وتوضح الدراسة التي نشرت في مجلة علم الأوبئة والصحة العامة أن احتمال الإصابة بذبحة قلبية لدي الذين يعبرون عن مشاعرهم بعفوية، كالغضب من الزملاء مثلا، معتدل بالمقارنة مع الذين يفضلون الاحتفاظ بمشاعرهم لأنفسهم.
ويشير الباحثون من وحدة الأبحاث حول الضغط النفسي في جامعة ستوكهولم أن كبت المشاعر مرتبط بشكل مباشر بأمراض القلب والشرايين.
وللتوصل إلى هذه الاستنتاجات وزع الباحثون الرجال الى فئات ثلاث بحسب ردات فعلهم: فئة الذين لا يعبرون وفئة الذين يتجنبون المواجهة وفئة الذين يغضبون لاحقا في منزلهم.
وتبين أن فئة الذين يتجنبون المواجهة أحيانا أو بانتظام يزداد خطر الإصابة بذبحة قلبية لديهم او الموت من جرائها ثلاثة أضعاف.بالمقابل، لا يفوق هذا الخطر المعدل العام لدي الذين يتفاعلون مباشرة مع معاملة ظالمة من خلال مواجهة الشخص الذي أساء اليهم، او الذين يعبرون عن غضبهم.
وعلقت الممرضة في المؤسسة البريطانية لأمراض القلب جودي اوساليفان علي الدراسة قائلة إن مسببات الضغط النفسي تختلف من شخص لآخر وكذلك الأعراض.
وأكدت الممرضة المختصة بالعناية بمرضي القلب على أهمية التكيف مع المشاكل ومواجهتها بايجابية في العمل كما في المنزل.
شملت الدراسة عينة مؤلفة من 2700 رجل كان متوسط عمرهم 41 سنة في بداية الدراسة. ولم يكن أي منهم قد أصيب بذبحة قلبية من قبل مع انطلاق الدراسة في العام 1992، إلا أن 47 منهم تعرضوا لها أو توفوا من جرائها بحلول العام 2009.
XS
SM
MD
LG