Accessibility links

خبراء يعربون عن قلقهم إزاء رفض الأوروبيين لحملة التطعيم ضد إنفلونزا الخنازير


أعربت الرابطة الأوروبية لعلوم الأحياء الدقيقة والأمراض المعدية عن قلقها من أن الأوروبيين يرفضون التطعيم ضد فيروس H1N1.

وقالت الرابطة التي تتخذ من سويسرا مقرا لها إنه فيما تبدأ الدول الأوروبية حملاتها الخاصة بالتطعيم فإنها تواجه معارضة من جماعات الضغط المناهضة له.

ووجد استطلاع للرأي في فرنسا أن 21 بالمئة فقط من الفرنسيين يعتزمون تلقي التطعيم.

وتأتي الشكوك الأوروبية بشأن التطعيم، فيما أفاد المركز الأوروبي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها ومقرها ستوكهولم أن عدد الوفيات في أوروبا نتيجة الإصابة بفيروس H1N1 يتضاعف كل أسبوعين منذ منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وأشار المركز إلى أنه تم الإبلاغ عن 670 حالة وفاة في أوروبا منذ أبريل/نيسان الماضي.

وقال غوسب غورناغيلا الرئيس السابق للرابطة إن بعض جماعات الضغط المناهضة للتطعيم تتعمد نشر معلومات خاطئة، مشدداً على ضرورة تنظيم حملة أكثر قوة لتوصيل المعلومة الصحيحة بشأن التطعيم. وأضاف: "إذا لم تستطع السلطات إقناع الأطباء، وإذا لم ينصح الأطباء مرضاهم، فإن ذلك يعني خسارة المعركة. ولأن الوسيلة ليست فعالة، فإن المشكلة ربما تكون في أن المعلومات ليست كافية."

وحذرت الرابطة من أن يتسبب الإخفاق في حملة التطعيم في أوروبا بانتشار وباء انفلونزا الخنازير بصورة أوسع نطاقا ووقوع المزيد من الوفيات.
XS
SM
MD
LG