Accessibility links

logo-print

ليبرمان يدعو الفلسطينيين إلى الاستفادة من قرار نتانياهو قبل أن تستأنف إسرائيل نشاطها الاستيطاني


قالت إسرائيل إن اقتراحها تجميدا جزئيا للاستيطان في الضفة الغربية المحتلة وضع الكرة في الملعب الفلسطيني وحملت الفلسطينيين مسؤولية أي استمرار لتوقف المفاوضات، إلا أن الفلسطينيين رفضوا العرض وجددوا المطالبة بوقف تام للاستيطان يشمل القدس الشرقية.

وغداة إعلان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الاقتراح، قال وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان إن إسرائيل ستنتظر لترى ما سيحصل، لكن الفلسطينيين رأوا هذا التعليق المؤقت محدود وغير كاف لأنه لا يشمل ورش البناء الجارية وأعمال البناء في المباني العامة مثل المدارس والكنس، ويستثني القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل وضمتها في يونيو/حزيران عام 67.

وقال ليبرمان إن إسرائيل فعلت كل ما يمكن من أجل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وقدمت عروضا لا سابق لها.

XS
SM
MD
LG