Accessibility links

ليلى بن علي تدعو لمكافحة التطرف للقضاء على العنف ضد المرأة


أكدت ليلى بن علي رئيسة منظمة المرأة العربية الأربعاء أن مكافحة كل أشكال التطرف والانغلاق مرتبط ارتباطا وثيقا بالقضاء على العنف ضد المرأة.

وقالت زوجة الرئيس التونسي في رسالة إلى نظيراتها في الدول العربية الاعضاء في المنظمة إن القضاء على العنف ضد المرأة يمثل قيمة أخلاقية وضرورة حضارية واجتماعية ويرتبط ارتباطا وثيقا بالقضاء على الأمية والفقر والجوع والحد من النزاعات المسلحة ومكافحة كل أشكال التطرف والانغلاق.

وجاءت رسالة السيدة التونسية الاولى بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة الذي يحتفل به في 25 نوفمبر / تشرين الثاني من كل عام.

ودعت ليلى بن علي إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية النساء في مختلف مناطق العالم لاسيما في فلسطين.

وأكدت أهمية بلورة مقاربة إستراتيجية وقائية متكاملة للقضاء على السلوكيات التي تهدد الحقوق الأساسية والسلامة والحرمة الجسدية والمعنوية للمرأة.

وتترأس زوجة الرئيس التونسي المنظمة منذ اذار/مارس الماضي ولمدة عامين.

ودعت إلى بناء شراكات فاعلة بين مختلف مؤسسات التنشئة الاجتماعية للطفولة والشباب لنشر ثقافة حقوق المرأة وحمايتها من كل أشكال التمييز، وتعزيز تبادل الخبرات والمعلومات بين الدول الأعضاء في المنظمة، إحدى الهيئات المتخصصة التابعة للجامعة العربية.

وصادقت تونس في 1985 على الاتفاقية الدولية الخاصة بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.

ووضعت الحكومة التونسية أول خط اخضر مجاني بتصرف النساء المعنفات العام الماضي بالمناسبة ذاتها.
XS
SM
MD
LG