Accessibility links

logo-print

النرويج تحتج لمصادرة إيران جائزة نوبل للسلام من ناشطة حقوق الإنسان شيرين عبادي


قالت النرويج الخميس إن إيران صادرت جائزة نوبل للسلام التي حصلت عليها ناشطة حقوق الإنسان شيرين عبادي عام 2003، مؤكدة أن وزارة الخارجية استدعت القائم بالأعمال الإيراني للاحتجاج على الأمر.

وقال وزير الخارجية النرويجية يوناس غار ستوير في بيان إنه تمت مصادرة الميدالية والدبلوما من خزينة الدكتورة عبادي في البنك، إضافة إلى عدد من متعلقاتها الشخصية الأخرى.

وأضاف ستوير أن مثل هذه الأفعال تجعلنا نشعر بالصدمة وعدم التصديق، مؤكدا أن هذه أول مرة تقوم فيها سلطات وطنية بمصادرة جائزة نوبل للسلام.

دعوة للإفراج عن تاجبخش

من جهة أخرى، أعربت واشنطن عن أسفها للاتهامات الجديدة التي ساقتها السلطات الإيرانية ضد عالم الاجتماع الإيراني-الأميركي كيان تاجبخش الذي حكم عليه بالسجن، مجددة دعوتها للإفراج عنه.

وأصدر المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس بياناً أعرب فيه عن قلق بلاده البالغ للمعلومات التي تفيد بأن اتهامات جديدة تستهدف تاجبخش.

وقد نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن عائلة تاجبخش قولها إن إيران وجهت إليه اتهامات جديدة بالتجسس لحساب مؤسسة جورج سوروس.

وأضاف غيبس أن الاتهامات ضد تاجبخش لا أساس لها، وإدانته الأولى كانت فضيحة، مؤكدا أن الحكومة الإيرانية لا تستطيع كسب احترام المجموعة الدولية من خلال انتهاك القوانين العالمية والاستمرار في سجن الأبرياء.
XS
SM
MD
LG