Accessibility links

غرينستوك: التدخل البريطاني في العراق كان قانونيا لكنه افتقر إلى شرعية شعبية كافية


وصف المندوب البريطاني السابق لدى الأمم المتحدة السفير جيريمي غرينستوك اليوم الجمعة أمام لجنة تحقيق حول النزاع في العراق التدخل البريطاني في العراق بأنه كان قانونيا لكنه افتقر إلى الشرعية لأنه لم يحظ بدعم شعبي كاف.

وتحدث غرينستوك عن قرار عدم الذهاب إلى مجلس الأمن، وقال "لم اعتقد أن بمقدور المملكة المتحدة أن تؤسس لشراكة مع الولايات المتحدة في استخدام القوة على قاعدة قرارات مجلس الأمن لغاية أغسطس/آب 2002 وليس أبعد من ذلك."

وكان غرينستوك يلمح بذلك إلى فشل استصدار قرار ثان من مجلس الأمن باستعمال القوة ضد العراق بسبب خرقه قرارات مجلس الأمن المتعلقة بأسلحة الدمار الشامل.

ورأى السفير السابق أن القاعدة القانونية للحرب توافرت عبر إصدار مجلس الأمن الدولي القرار 1441 في نوفمبر/تشرين الثاني 2002 والذي هدف إلى إجبار نظام صدام حسين على الوفاء بالتزاماته لجهة نزع السلاح.

وأكد غرينستوك أن لندن سعت بعدها إلى استصدار قرار ثان يسمح ضمنا بالتدخل العسكري، وذلك رغم معارضة روسيا وفرنسا.

لكنه تدارك أن الولايات المتحدة لم تظهر دعما فعليا للجهود البريطانية وبدا أنها تستعد للنزاع مهما كان قرار بريطانيا.

XS
SM
MD
LG