Accessibility links

logo-print

المعارك اليمنية ما زالت مستمرة على مشارف صعدة والجيش يحول دون إحراز المتمردين أي تقدم


اندلعت معارك بين القوات اليمنية ومتمردون شيعة على مشارف صعدة السبت فيما أحبطت القوات النظامية محاولة قام بها المسلحون لدخول المدينة وأكد مسؤول عسكري يمني أن الجيش حال دون أن يحرز المتمردون أي شكل من التقدم.

وأوضح المسؤول أن القتال مازال جاريا في ضواحي عاصمة محافظة صعدة الجبلية معقل التمرد.

طائرات سعودية تجدد غاراتها

من جانب آخر، قال مسؤول سعودي إن طائرات سعودية شنت مجددا غارات على منطقة جبل دخان يوم الجمعة حيث قام المتمردون بغارات عبر الحدود في وقت سابق من الشهر الحالي قتل أثناءها اثنان من أفراد حرس الحدود السعوديين.

وتخشى السعودية وهي أكبر مصدر للنفط في العالم من أن ازدياد عدم الاستقرار في اليمن يمكن أن يتحول إلى تهديد أمني للمملكة من خلال السماح للقاعدة بالحصول على موطئ قدم قوي في هذا البلد.

وقال المتمردون على موقعهم على الانترنت إن الغارات الجوية السعودية في منطقة خارج صعدة قتلت عددا غير محدد من المدنيين.

قلق إزاء الصراع المتفاقم

وعبرت منظمات مساعدات عن قلقها إزاء الصراع المتفاقم في شمال اليمن حيث تقول الأمم المتحدة إن 175 ألف شخص نزحوا نتيجة للقتال.

وينتمي المتمردون الذين يعرفون بالحوثيين إلى طائفة الشيعة الزيديين ويشكون من التهميش الاجتماعي والاقتصادي والديني من جانب صنعاء.

وينفي كل من المتمردين والحكومة اليمنية أن لهم أهدافا طائفية.

وتشير وسائل الإعلام السعودية باستمرار إلى وجود أفراد تنظيم القاعدة بين الحوثيين ويرى اليمن يد إيران وراء المتمردين. وتنفي إيران أي تورط ودعت الحكومة اليمنية إلى إنهاء القتال من خلال المفاوضات.
XS
SM
MD
LG