Accessibility links

دراسة: العلاج النفسي يحسن مستوى السعادة أكثر من المال


أشارت دراسة بريطانية حديثة إلى أن العلاج النفسي قد يكون فعالا في تحسين مستوى السعادة عند الناس أكثر من الربح باليانصيب أو الحصول على علاوة في المرتب.

فقد حلل باحثون في جامعة وارويك في إنكلترا بيانات لآلاف الناس الذي قدموا معلومات عن وضعهم النفسي ووجدوا أن التحسن النفسي جراء دورة في العلاج النفسي تدوم أربعة أشهر وتكلف 800 جنيه إسترليني (1,329 دولارا) قد تأثيرها على مستوى السعادة أفضل من زيادة في الراتب مقدارها 25,000 جنبيه إسترليني (41,542 دولاراً).

أي أن الفعالية أفضل بـ32 مرة في تحسين مستوى السعادة.

وقد نشرت الدراسة في مجلة الاقتصاد الصحي والسياسة والقانون Health Economics, Policy and Law الصادرة على موقعها على الإنترنت في 18 نوفمبر/تشرين الثاني.

وتشير الدراسة إلى أن المال لا يحسن مستوى السعادة إلا قليلا وهو وسيلة غير فعالة في رفع سعادة المواطنين، وأن صانعي القرار السياسي الحريصين على تحسين مستوى حياة الناس يجدر بهم تحسين مستوى الرعاية الصحية النفسية إذ سيكون له تأثير أكبر من التركيز على النمو الاقتصادي.
XS
SM
MD
LG