Accessibility links

باكستان تنقل مسؤولية إدارة الأسلحة النووية من زرداري إلى رئيس وزرائه


نقل الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري اليوم السبت مسؤولية إدارة الأسلحة النووية إلى رئيس الوزراء في خطوة ترمي إلى تعزيز صلاحيات البرلمان، بحسب ما أعلنت الرئاسة الباكستانية.

وقال فرحة الله بابار المتحدث باسم الرئيس الباكستاني إن صلاحيات القيادة الوطنية المسؤولة عن الأسلحة النووية قد انتقلت من الرئاسة إلى رئيس الوزراء يوسف علي جيلاني.

وأعلن بابار أن التعديل يلحظ أن تبقى كل صلاحيات القيادة ووظائفها من اختصاصها على أن يمارسها رئيس الوزراء باسمها.

ولم تشر تصريحات بابار إلى الأسلحة النووية، غير أن خبراء ومحللين أكدوا أن اختصاص الهيئة يشمل ترسانة باكستان من الأسلحة النووية.

وتندرج هذه الخطوة ضمن سلسلة من 28 إجراء أعلنها زرداري مرفقة ببعض التعديلات، بعدما أبطلت المحكمة العليا بعض القرارات التي اتخذها الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف في إطار إعلان حال الطوارئ.

وكانت باكستان قد أجرت ست تجارب نووية في مايو/أيار 1998 ردا على التجارب النووية الهندية في الشهر نفسه، ثم أعلنت إسلام أباد وقف التجارب النووية من جانب واحد شرط أن تحجم الهند عن إجراء تجارب مماثلة.

XS
SM
MD
LG