Accessibility links

مسؤول إماراتي يستبعد أن تتحمل أبو ظبي كافة ديون إمارة دبي


قال مسؤول رفيع في مدينة أبو ظبي عاصمة الإمارات إن الإمارة ستحدد كيفية مساعدة إمارة دبي المثقلة بالديون.

وقال المسؤول في تصريح لوكالة رويترز للأنباء شريطة عدم نشر اسمه إن أبو ظبي ستدرس التزامات دبي وستتعامل مع كل حالة على حدة.

كما أكد المسؤول أن هذه المساعدة لا تعني أن أبو ظبي ستتحمل كل ديون دبي.

وفي الهند، قال وزير المالية الهندية براناب مخيرجي إن أزمة ديون دبي لن تؤثر كثيرا على الهند، لكن الحكومة الهندية تراقب الوضع عن كثب وستتدخل للحيلولة دون حدوث انعكاسات سلبية.

وأكد مخيرجي أنه لا يمكن أن يكون التأثير كبيرا نظرا لأن حصة الهند صغيرة جدا قياسا بالاقتصاد العالمي .

لكن ما تخشاه الحكومة الهندية هو أن تؤدي الأزمة المالية في دبي إلى تسريح أعداد كبيرة من العمال الهنود الذين سيضطرون إلى العودة إلى بلادهم.

ويشكل الهنود 40 بالمئة من العمالة الأجنبية في دولة الإمارات.

هذا ورأى محللون أن القطاع المالي الخليجي المتأثر أصلا من تخلف مجموعتين سعوديتين وشركات استثمار في الكويت عن الدفع، يتجه نحو مزيد من الصعوبات مع مشكلة الدين في دبي.

وقال الخبير الاقتصادي الكويتي حجاج بوخضور إن أزمة القطاع المالي في الخليج وخصوصا أزمة البنوك، ستتفاقم، مشيرا إلى أن مستوى تعرضها لأزمة الديون سيكون ضخما.

وأضاف بوخضور أن الأثر سيكون بالغا على بنوك الإمارات العربية المتحدة ولكنه سيمتد أيضا إلى مؤسسات مالية أخرى في الخليج.

وقال بوخضور إن مستوى انكشاف بنوك الخليج سيكون بمليارات الدولارات، مشيرا إلى أنه سيتعين عليها تخصيص موارد لمواجهة ذلك.

وفاجأت دبي العالم الأربعاء الماضي بطلب تأجيل سداد ديون أبرز شركاتها "دبي العالمية" ستة أشهر.

وتقدر ديون هذه الشركة بـ59 مليار دولار من 200 مليار دولار هي مجمل ديون إمارة دبي. أما ديون شركة نخيل، الفرع العقاري لشركة دبي العالمية التي يحين اجل سدادها في الرابع عشر من ديسمبر/كانون الأول المقبل فتبلغ ثلاث مليارات و500 مليون دولار.

XS
SM
MD
LG