Accessibility links

بان كي مون يشدد على أهمية قمة كوبنهاغن حول المناخ الشهر المقبل


أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في بورت اوف سبين، عاصمة ترينيداد وتوباغو، عن تفاؤله من قمة كوبنهاغن حول المناخ التي تعقد من السابع إلى الثامن عشر من الشهر المقبل.

وشدد بان على ضرورة نجاح المؤتمر، داعيا جميع رؤساء الدول والحكومات إلى المشاركة في قمة الأمم المتحدة.

وأعرب الأمين العام عن قناعته بأن المفاوضات ستؤدي إلى تبني إعلان فعال حول ضرورة تحديد أهداف لخفض انبعاثات الغاز الدفيئة المسؤولة عن الاحتباس الحراري. لكنه أكد أن رؤساء الدول والحكومات هم وحدهم القادرون على اتخاذ قرارات صعبة تلزم بلدانهم بخفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون.

ومن بين الذين أعلنت مشاركتهم في قمة كوبنهاغن رؤساء كل من الولايات المتحدة وفرنسا والبرازيل وإندونيسيا وألمانيا واليابان واستراليا.

هذا وتعهدت الدول 53 الأعضاء في منظمة الكومنولث أن تبذل ما في وسعها لإنجاح مؤتمر كوبنهاغن حول الاحتباس الحراري، وذلك في وثيقة أقرتها في اليوم الثاني من قمتها في ترينيداد وتوباغو.

وقال رئيس الوزراء الاسترالي كيفن راد إن دول الكومنولث التزمت في هذا البيان استخدام كل نفوذها لتتوصل المفاوضات التي ستجري بين السابع والثامن عشر ديسمبر/كانون الأول في كوبنهاغن إلى اتفاق شامل وأساسي وملزم قانونا.

وأضاف أن منظمة الكومنولث التي تمثل ثلث سكان العالم، تؤمن بأنه حان وقت التحرك لمواجهة التبدل المناخي.

XS
SM
MD
LG