Accessibility links

بلير ينفي المعلومات عن إخطاره بأن الحرب في العراق انتهاك للقانون الدولي


نفى رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير اليوم الأحد المعلومات التي أفادت بأن المستشار القانوني الرئيسي للحكومة البريطانية نبهه في عام 2002 إلى أن الإطاحة بالرئيس العراقي السابق صدام حسين تعتبر انتهاكا للقانون الدولي، وذلك في رسالة خطية قبل ثمانية أشهر من غزو العراق.

وقال بلير الذي كان يتحدث من القدس "إن أفضل ما في هذا التحقيق هو أنه يتيح لكل طرف تقديم أدلة".

وكانت صحيفة ميل أون صاندي قد قالت إن المستشار بيتر غولدسميث أجبر على التزام الصمت بعد محاولته ثني بلير عن دعم الحرب على العراق.

وأضافت الصحيفة أن لجنة التحقيق حول مشاركة بريطانيا في الحرب على العراق التي يرأسها السير جون تشيلكوت بحوزتها رسالة المستشار القانوني.

يشار إلى أن غولدسميث كان قد قدم مسوغات قانونية للحرب قبل أيام من اندلاعها في مارس/آذار 2003 في تقرير مقتضب محكم الصياغة.

هذا ومن المقرر أن تستمع اللجنة إلى كل من بلير وغولدسميث مطلع العام المقبل.

XS
SM
MD
LG