Accessibility links

بريطانيا وإيطاليا تعتزمان إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان وأوباما يستعد لإعلان خطته


أعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون في مداخلة أمام مجلس العموم الاثنين أن بلاده سترسل بداية الشهر المقبل 500 جندي إضافي إلى أفغانستان، في حين أكد وزير الخارجية الإيطالية فرانكو فراتيني استعداد بلاده لتقديم "مساهمة إضافية" في عمليات حفظ السلام في أفغانستان.

وتأتي هذه التصريحات قبل يوم من الخطاب الذي سيلقيه الرئيس أوباما في أكاديمية ويست بوينت، حيث يتوقع أن يعلن خلاله عن إرسال آلاف الجنود الإضافيين إلى أفغانستان، وتوجيه دعوة لحلفاء الولايات المتحدة كي يحذو حذوها.

"خطة للانسحاب"

من جهتها، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الاثنين أن الرئيس أوباما يعتزم التحدث في خطابه مساء الثلاثاء، عن تفاصيل الجدول الزمني لانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين كبار في الإدارة الأميركية لم تكشف هويتهم، أن أوباما لن يكتفي بإعلان انتشار حوالي 30 ألف جندي إضافي في أفغانستان، لكنه سيغتنم الفرصة لعرض إستراتيجيته للخروج من النزاع الأفغاني.

كما يتوقع، بحسب الصحيفة، أن يتحدث أوباما عن الالتزامات التي ينتظرها من طرف الرئيس الأفغاني حامد كرزاي لاسيما الأهداف الرئيسية المفترض أن تحققها حكومته في مجال مكافحة الفساد ونشر جنود وعناصر شرطة مدربين بشكل جيد وكذلك المضي قدما في جهود التنمية في البلاد.
XS
SM
MD
LG