Accessibility links

logo-print

الأنروا تعاني أزمة مالية خانقة


تعاني وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأنروا) أزمة مالية خانقة يتوقع أن تستمر حتى منتصف العام المقبل. ويتوقع ألا تتمكن من سداد مرتبات نحو 30 ألف فلسطيني يعملون لديها في ديسمبر/كانون أول.

وكان الموظفون قد نظموا إضرابا مطالبين بدفع مرتباتهم. وبمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني عقدت ندوة في الأمم المتحدة أمس الاثنين سلطت الضوء على أزمة الوكالة التي تتآكل قدراتها الخدماتية التعليمية والطبية.

وقد شارك في الندوة الأمين العام ورئيسا مجلس الأمن والجمعية العامة.

وجدد بان كي مون دعوة إسرائيل إلى وقف الاستيطان، والفلسطينيين إلى محاربة العنف.

أكبر المانحين للأونروا هم الولايات المتحدة والمفوضية الأوروبية وبريطانيا والسويد ودول الخليج العربية واليابان وكندا.

وتقتصر مساهمة الدول العربية على واحد بالمئة فقط من ميزانية الأنروا رغم تعهدات زعمائها المتكررة في القمم العربية بالمساهمة بنسبة ثمانية في المئة.

XS
SM
MD
LG