Accessibility links

logo-print

المستوطنون اليهود يؤكدون رفضهم وقف الاستيطان ويحتلون منزلا في القدس الشرقية


قالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن عدة صدامات وقعت الثلاثاء بين مستوطنين في الضفة الغربية ومفتشين كلفتهم الحكومة بإيقاف أعمال البناء في المستوطنات، كما اندلعت مصادمات أخرى في القدس الشرقية بين فلسطينيين ومستوطنين استولوا على أحد المنازل في المدينة.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أنه تم التبليغ عن حوادث في مستوطنات كريات أربع قرب الخليل، وكارني شمرون وشافي شمرون ورفافا في شمال الضفة الغربية.

إصرار على مواصلة الاستيطان

من ناحية أخرى، أصدر مجلس المستوطنين بيانا ندد فيه بقرار تجميد الاستيطان ووصفه بأنه "غير أخلاقي وغير إنساني ومعاد للصهيونية" فضلا عن أنه يمثل تهديدا لمستقبل دولة إسرائيل ويلحق الضرر بالحقوق الأساسية لأكثر من 300 ألف مستوطن في الضفة الغربية.

وأكد البيان إصرار المستوطنين على مواصلة البناء بغض النظر عن موافقة الحكومة أو عدم موافقتها على ذلك.

هذا وقد أكد وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك تصميم الحكومة على تطبيق قرارها الخاص بتجميد الاستيطان بصفة مؤقتة مع حرصها في الوقت نفسه على بدء حوار مع المستوطنين بشأن هذه المشكلة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي يتعرض لضغوط أميركية شديدة، قد أعلن الأسبوع الماضي تجميدا جزئيا للاستيطان في الضفة الغربية لمدة عشرة أشهر سعيا لإعادة إطلاق عملية السلام مع الفلسطينيين، إلا أن السلطة الفلسطينية رفضت المبادرة التي لا تشمل القدس الشرقية.
XS
SM
MD
LG