Accessibility links

logo-print

التقاليد حالت دون الالتزام بالتعليمات الوقائية من فيروس H1N1 خلال العيد


حالت التقاليد والأعراف الاجتماعية دون التزام كثير من المواطنين خلال العيد بتعليمات وزارة الصحة بشأن الوقاية من فيروس H1N1 المعروف أيضا بفيروس إنفلونزا الخنازير.

فعلى الرغم من الحملات التثقيفية التي تقوم بها وزارة الصحة فيما يتعلق بطرق الوقاية من الإصابة بالإنفلونزا الوبائية وتحذيرها المواطنين من المكوث في الأماكن المزدحمة وتجنب الأساليب المتبعة في تبادل التهاني، إلا أن بعضهم أشار في أحاديث مع مراسل "راديو سوا" إلى صعوبة الإلتزام بهذه التعليمات.

وقال أحدهم إنه لم يلتزم بتعليمات الوزارة لأنه من الطبيعي أن يقوم بتقبيل أقربائه وأصدقائه في المناسبات الإجتماعية "فهذه تقاليدنا ولا نستطيع التخلي عنها".

فيما أشار أستاذ جامعي إلى أن التزامه بتعليمات وزارة الصحة قد يؤثر سلبا في علاقاته باصدقائه لأنهم قد يظنون أنه يقلل من مكانتهم بعدم تقبيلهم أو السلام عليهم بحفاوة.

من جانبها، أكدت سيدة تـٌكنى بأم علي التزامها بطرق الوقاية من المرض، إلا انها كسرت هذه القاعدة خلال أيام عطلة عيد الأضحى.

وعلى الرغم من تشديدها على ضرورة الإلتزام بالتعليمات الوقائية إلا أن السيدة تغريد شاكر ترى أن كثيرين يعملون خلاف تلك التعليمات.

يشار إلى أن وزارة الصحة أصدرت عبر وسائل الاعلام والملصقات الدعائية تعليمات دعت بشأن الابتعاد عن المصافحة والتقبيل والعناق عند تبادل التهاني لمناسبة عيد الأضحى، تجنبا لانتقال العدوى المسببة بإنفلونزا الخنازير.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG