Accessibility links

logo-print

محكمة لاهاي تنظر في الطعن الذي قدمته صربيا في شرعية استقلال كوسوفو


بدأت محكمة العدل الدولية في لاهاي الثلاثاء النظر في الطعن الذي قدمته صربيا في شرعية إعلان كوسوفو استقلالها عام 2008.

وأكدت صربيا، في الدعوى التي قدمتها إلى المحكمة أن إعلان كوسوفو الاستقلال عام 2008 غير قانوني ويمثل إنتهاكا صارخا لسلامتها الإقليمية من شأنه تقويض القانون والنظام الدوليين.

وخاطب دوشان باتاكوفيتش سفير صربيا في فرنسا والذي يترأس الوفد الصربي، القضاة في افتتاح الجلسة قائلا "لموقفكم الاستشاري أهمية قصوى وسيشكل دليلا للجمعية العامة ومجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة".

وأضاف باتاكوفيتش الذي يدير أيضا معهد بلغراد للدراسات البلقانية أن الإعلان الأحادي الجانب لاستقلال كوسوفو يشكل محاولة لوضع حد لسلطة الأمم المتحدة والسيادة الصربية على كوسوفو، مشيرا إلى أن الإقليم خاضع لسلطة الأمم المتحدة منذ 1999.

وأضاف:" النقطة الأساسية في البيان الصربي تركز على الانفصال. حيث يريد الفريق الصربي ان يوضح أن المسألة هي الأولى في تاريخ أوروبا الحديث التي يطبق فيها مبدأ الانفصال العرقي، ومن ثم ستثير صربيا مسألة الحفاظ على سيادتها الإقليمية ، وحقيقة أن حدودها تغيرت بدون موافقة جميع الأطراف المعنية".

وتشارك صربيا وكوسوفو و29 دولة في جلسة الاستماع أمام المحكمة التي تشكل السلطة القضائية الرئيسية للأمم المتحدة والتي تستمر حتى 11 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

ومن المتوقع صدور رأي محكمة العدل الدولية في القضية بعد بضعة أشهر.

واعترفت 63 دولة باستقلال كوسوفو من ضمنها الولايات المتحدة و22 من أصل 27 دولة في الاتحاد الأوروبي.
XS
SM
MD
LG