Accessibility links

logo-print

ايان كيلي يقول إن الولايات المتحدة تؤيد تعيين منسق مدني في أفغانستان دعما لحكومة كرزاي


أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ايان كيلي الثلاثاء، ان الولايات المتحدة تؤيد تعيين "منسق مدني" في أفغانستان من اجل "دعم" حكومة كرزاي.

وقال ايان كيلي "إنها مسألة تقضي بتنسيق الموارد المدنية والتنمية وسواها بين الشركاء الدوليين، والمساعدة في تطوير قدرة الحكومة الأفغانية على التصرف".

وأضاف "نظرا إلى الجهود الدولية المتعددة، يعتقد الجميع في إدارة اوباما أن تولي شخص ما مهمة التنسيق فكرة جيدة".

تقديم دعم أفضل للحكومة الأفغانية

وأوضح كيلي قائلا "نحاول ان نقدم دعما أفضل للحكومة الأفغانية، هذا هو الهدف الرئيسي لهذا المنسق". وقال "أريد ان يكون معروفا إنها ليست في أي حال من الأحوال محاولة لمنافسة الحكومة الأفغانية أو الالتفاف عليها".

وأضاف انه سيتم إشراك الأمم المتحدة في هذه الخطة التي ستكون "موضوع نقاش" في بروكسل الخميس والجمعة خلال اجتماع وزراء خارجية الحلف الأطلسي والبلدان الأخرى التي تساهم في المجهود الحربي للحلفاء في أفغانستان.

ولم يؤكد كيلي معلومات صحيفة الغارديان التي تفيد ان مشروع هذا "المنسق" طرحه ريتشارد هولبروك المبعوث الأميركي إلى أفغانستان وباكستان.

الغارديان تعلق على المشروع

هذا وقد أشارت صحيفة الغارديان البريطانية مساء الاثنين إلى تعيين "منسق مدني" في أفغانستان من اجل "دعم" حكومة كرزاي على موقعها في شبكة الانترنت، ووصفته بأنه "محاولة أميركية للالتفاف على الرئيس الأفغاني حميد كرزاي".

وأوضحت الصحيفة البريطانية ان هولبروك حاول إقناع الأوروبيين بهذه الفكرة خلال جولته الأخيرة، لكنه لم ينجح.

لكن مسؤولا أميركيا طلب عدم الكشف عن هويته قال ان فكرة فرض منسق مدني في كابل "تحرز تقدما" لدى البلدان الـ 43 المشتركة في الحرب في أفغانستان.
XS
SM
MD
LG