Accessibility links

الرئيس التركي يقول إن القضية الفلسطينية هي قضية الجميع


قال الرئيس التركي عبد الله جول الذي يقوم بزيارة رسمية للأردن حاليا، في مقابلة مع التلفزيون الأردني، إن الأشهر الأولى لإدارة الرئيس أوباما كانت مهمة جدا وكان يجب اغتنام الفرص المتاحة لإنهاء المسائل والمشاكل المتعلقة بقضية السلام في الشرق الأوسط.

وقال غول إن القضية الفلسطينية هي قضية الجميع، وأضاف: "القضية الفلسطينية هي قضيتنا جميعا، ويجب احتضان هذه القضية من قبلنا جميعا. وقد أولت تركيا والأردن أهمية كبيرة للتعاون والتناغم في مسألة حل القضية الفلسطينية وإحلال السلام في الشرق الأوسط".

وأكد غول على وجود دولة فلسطينية مستقلة تتعايش بسلام مع دولة إسرائيل.

وحدة التراب العراقي

وفي الشأن العراقي، أكد الرئيس التركي، وحدة التراب العراقي، وقال إن تركيا والأردن يهمهما مصلحة العراق والشعب العراقي، ولذلك يجب على العراقيين أن يتولوا مسؤولية إدارة بلدهم بشكل صحيح وأن لا يتيحوا الفرصة للتشرذم والتفرق بين مختلف المكونات العراقية.

وأضاف جول قائلا: "أنا أرى وأشعر بالرضا من أن تركيا والأردن يتفقان في وجهات النظر في قضايا مشتركة كثيرة، ومنها ما يتعلق بالشعب العراقي".

وأضاف غول أن تركيا والأردن اتخذا مواقف متشابهة في اجتماعات دول جوار العراق.

زيادة الإستثمار التركي في الأردن

كما دعا الرئيس التركي عبد الله غول اليوم الاربعاء الشركات التركية إلى القيام بالمزيد من الاستثمارات في قطاع المياه في الاردن.

وقال غول في كلمة القاها في حفل تدشين مقر مشروع الديسي الضخم الذي سيزود العاصمة عمان بالمياه من حوض قديم في جنوب البلاد، والذي تقوم بتنفيذه شركة "جاما اينرجي" التركية "ادعو رجال الأعمال الأتراك لزيادة استثماراتهم وتعاونهم مع الأردن في مجال المياه".

ودعا غول رجال الأعمال الاردنيين والأتراك للخروج بأفكار ومشاريع مشتركة وقال إننا على استعداد لدعمها وأن لا ينتظروا الحكومات لتقرر طبيعة تلك المشاريع. وأوضح أن تركيا منفتحة على التعاون الاقليمي في مجال المياه وتعتبر الاقليم وحدة واحدة في فيما يتعلق بموضوع المياه.

وقال غول إن المنطقة كلها تعاني من شح في المياه حتى تركيا. وعبر الرئيس التركي عن سروره لقيام شركة "جاما اينرجي" التركية بتنفيذ هذا المشروع المائي الضخم، داعيا اياها إلى الانتهاء من تنفيذ المشروع في الفترة المحددة لذلك.

وأضاف مخاطبا مسؤولي الشركة أن هذا المشروع مهم جدا للاردن وعليكم تقع مسؤولية تنفيذه في الوقت المحدد. ومن جهته، أكد وزير المياه الأردني رائد أبو السعود أن مشروع الديسي لن يحل مشكلة شح المياه في الأردن، لكنه يمثل حلا آنيا على المدى القريب والمتوسط.

وشكر الرئيس التركي والحكومة التركية لدعمهم هذا المشروع الذي أصبح حقيقة واقعة. ودشن الأردن في الثالث من أغسطس/آب من العام الماضي العمل في المشروع الذي تبلغ كلفته 990 مليون دولار ويشمل استخراج 100 مليون متر مكعب من المياه سنويا من حوض الديسي الذي يعود تاريخه إلى 300 ألف سنة والواقع على بعد 325 كيلومترا جنوب العاصمة عمان.

ويتضمن المشروع الذي يتوقع أن ينجز خلال أربعة اعوام، استخدام 250 ألف طن من الحديد وحفر 55 بئرا لضخ المياه من الحوض وجرها إلى عمان. واكد رئيس الوزراء الاردني نادر الذهبي في 11 يناير/كانون الثاني الماضي أن حصة المواطن الاردني من المياه هي الأدنى في العالم. ويفوق العجز 500 مليون متر مكعب سنويا وتتجاوز فيه الاحتياجات السنوية 1.2 مليار متر مكعب، وفق مصادر وزارة المياه.

XS
SM
MD
LG