Accessibility links

منظمة الأمن والتعاون تتعهد بمواصلة الحوار حول مستقبل الأمن الأوروبي


قالت مصادر منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الأربعاء إنها ستواصل الحوار حول مستقبل الأمن الأوروبي، كما أعلنت الرئاسة اليونانية للمنظمة.

وفي ختام اجتماع استغرق يومين في العاصمة اليونانية أثينا، أكد أكثر من 50 وزير خارجية في إعلان سياسي التزامهم بإعادة بحث وإحياء تعهدات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في مجال الأمن والتعاون من فانكوفر إلى فلاديفوستوك، وقرارا الوزراء مواصلة الحوار الذي بدأوه في جزيرة كورفو اليونانية.

وأوضح الإعلان أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لا تزال قلقة بشدة لأن مبادئ البيان الختامي لهلسنكي لم تحترم كليا بعد ولم تطبق ولان استخدام القوة لم يتوقف ولأن خطر النزاعات بين الدول لا يزال قائما ولأن نزاعات مسلحة حصلت في العقود الأخيرة".

ويدعو الإعلان من جهة أخرى إلى تطبيق معاهدة الحد من القوات التقليدية في أوروبا، والتي انسحبت منها روسيا في 2007، وإلى الحفاظ على الخطوات التي تم إحرازها في مجال حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

ولم تتبن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا مثل هذا الإعلان السياسي منذ 2002، كما أوضح رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو أثناء اختتام أعمال الاجتماع، وهو الأخير في ظل الرئاسة اليونانية للمنظمة.

وستخلف كازاخستان اليونان في الرئاسة الدورية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في الأول من يناير/كانون الثاني 2010. وستكون الدولة الأسيوية الأولى في ترؤس المنظمة.
XS
SM
MD
LG