Accessibility links

رايس تؤكد عدم تأييد الولايات المتحدة تعيين منسق مدني لدعم حكومة أفغانستان


أكدت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة سوزان رايس الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تؤيد في الوقت الراهن تعيين منسق مدني في أفغانستان، لدعم الحكومة.

وتتناقض هذه التصريحات على ما يبدو مع تصريحات لوزارة الخارجية الأميركية.

وردا على سؤال صحافي عن هذا الموضوع، قالت رايس "إنه ليس اقتراحا أميركيا".

وأضافت رايس أن واشنطن لا تدعو في الوقت الراهن إلى استحداث هذا المنصب، على رغم تأكيدها أن "من الضروري والملح" قيام تنسيق أفضل بين الفرق العسكرية والمدنيين، في إطار المجهود الدولي في أفغانستان.

وقالت إن هذا التنسيق "من اختصاص مهمة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان في الوقت الراهن".

وأضافت السفيرة الأميركية "نستطيع اتخاذ تدابير مع شركائنا في إطار حلف الأطلسي وقوة ايساف لتعزيز قدرة مهمة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان، بما في ذلك على الأرجح تعزيز التنسيق بين البلدان التي تشارك في حلف الأطلسي وقوة ايساف، لكننا لا نؤيد في الوقت الراهن تعيين مسؤول رفيع في هذا المنصب".

لكن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ايان كيلي ذكر الثلاثاء أن الولايات المتحدة تؤيد تعيين "منسق مدني" في أفغانستان من أجل دعم حكومة كرزاي.

وأضاف كيلي "نظرا إلى الجهود الدولية المتعددة، يعتقد الجميع -في إدارة اوباما- أن تولي شخص ما مهمة التنسيق فكرة جيدة".
XS
SM
MD
LG