Accessibility links

حذر صيني إزاء الإستراتيجية الأميركية في أفغانستان وإيطاليا تتعهد بتعزيزات عسكرية إضافية


علقت الصين بحذر اليوم الخميس على إعلان إرسال تعزيزات عسكرية أميركية إلى أفغانستان، بينما تعهدت إيطاليا بإرسال تعزيزات إضافية تتراوح بين 500 إلى 1500 جندي استجابة للمطالب الأميركية.

وعبر المتحدث باسم الخارجية الصينية كينغ غانغ عن "تمنياته بأن تتيح الجهود الدولية تحقيق سلام دائم واستقرار في أفغانستان وجنوب أسيا".

وشدد غانغ على ضرورة "احترام استقلال وسيادة أفغانستان ووحدته" مشيرا إلى عزم بلاده مواصلة "المشاورات والتنسيق مع الولايات المتحدة حول جنوب أسيا والمنطقة".

تعزيزات إيطالية

وفي غضون ذلك، أفادت وزارة الدفاع الإيطالية اليوم الخميس أن إيطاليا سترسل ما بين 500 و1500 جندي إضافي إلى أفغانستان في عام 2010 لدعم الإستراتيجية الأميركية الجديدة في هذا البلد.

وقال متحدث باسم الوزارة لوكالة الصحافة الفرنسية إن بلاده "ما زالت تدرس الأرقام التي تتراوح ما بين 500 و1500 رجل" مشيرا إلى أن "إرسال ألف جندي يبقى هو الرقم الأقرب إلى العدد النهائي لهذه التعزيزات".

ومن ناحيته أكد وزير الدفاع الايطالي اينيازيو لاروسا أن المعلومات الصحافية التي تحدثت عن احتمال إرسال 1500 جندي ايطالي إضافي كتعزيزات إلى أفغانستان مجرد "تكهنات".

وأضاف في حديث لصحيفة ال كورييريه ديلا سيرا، لاروسا "أن إرسال 1500 جندي يعد رقما مرتفعا نتوصل إليه في كل الأحوال".

وقال الوزير إنه "في الأشهر الستة الأولى من السنة لن تكون التغييرات التي ستطرأ على عدد الكتيبة الايطالية مهمة" مشيرا إلى أن " القسم الأكبر من التعزيزات سيصل خلال النصف الثاني من السنة".

وأضاف أن التعزيزات لا تعني إرسال عسكريين جدد وبالتالي نفقات جديدة بل تقتصر على عملية إعادة انتشار جنود يقومون بمهمات في بلاد أخرى مشيرا إلى أن "حوالي ألف جندي إيطالي سيعودون من كوسوفو في العام المقبل و200 على الأقل من لبنان".

واعتبر لاروسيا أنه "ليس المهم زيادة عدد القوات أو خفضها بمئة عنصر بل الإستراتيجية الجديدة هي الأهم" مشيرا أن " الأميركيين كانوا يظنون انه يجب أولا ضمان امن منطقة قبل إعادة اعمارها في حين أنهم مقتنعون الآن أن الأمرين مرتبطان كما كان يؤكد العسكريون الإيطاليون على الدوام".

وشدد لا روسا على وجوب أن يحارب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بجدية الفساد وإنتاج المخدرات.

وتنشر ايطاليا حاليا في أفغانستان 2800 جندي من أصل نحو 113 ألف جندي أجنبي من بينهم 68 ألف جندي أميركي و45 ألف جندي تابعين لقوات حلف شمال الأطلسي ودول حليفة أخرى.
XS
SM
MD
LG