Accessibility links

logo-print

القاضي غولدستون يتسلم جائزة حقوق الإنسان تقديرا لجهوده في ستكهولم


تسلم القاضي الجنوب أفريقي ريتشارد غولدستون الخميس في ستوكهولم جائزة حقوق الانسان تقديرا لمسيرته، كما أعلنت عن ذلك الجمعيات الحقوقية التي قدمت له هذه الجائزة.

والقاضي غولدستون هو من وضع تقرير الأمم المتحدة الذي ندد بجرائم الحرب التي ارتكبت اثناء الحرب في غزة العام الماضي.

وجائزة ستوكهولم لحقوق الانسان التي تمنح للمرة الأولى هذه السنة، يصدرها الكونسورسيوم الدولي للمساعدة القانونية، ونقابة المحامين السويديين والنقابة الدولية للمحامين من أجل مساهمة قيمة لتشجيع وحماية حقوق الانسان والحريات الأساسية.

وقالت الجمعيات الثلاث في بيان لها إن ريتشارد غولدستون تابع مسيرة استثنائية لتشجيع القانون وحقوق الانسان، أولا في بلده الأصلي جنوب افريقيا وخلال السنوات الخمس عشرة الأخيرة في اطار عدد من المهام الرفيعة الشان.

وريتشارد غولدستون المدعي العام السابق لمحكمة الجزاء الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة ورواندا بين 1994 و1996، والبالغ من العمر 71 عاما، تولى تحقيقا بتفويض من الأمم المتحدة اتهم فيه اسرائيل ومجموعات مسلحة فلسطينية بارتكاب "جرائم حرب" خلال المعارك في غزة والتي اسفرت عن مقتل 1400 فلسطيني و13 إسرائيليا بين 27 ديسمبر/كانون الأول 2008 و18 يناير/كانون الثاني 2009.

وقد أثار تقرير غولدستون غضب إسرائيل التي تحشد كل طاقاتها منذ نشره في منتصف سبتمبر/أيلول للتعتيم عليه خصوصا وانه سيحال إلى مجلس الأمن الدولي. وتخشى إسرائيل أن ينتهي هذا التقرير في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي مع ملاحقات ضد قادتها العسكريين والسياسيين.

كما أسهم ريتشارد غولدستون العضو في المحكمة الدستورية في جنوب افريقيا بين 1994 و2003، في لجنة التحقيق حول شبهات بالفساد تتعلق ببرنامج الأمم المتحدة للعراق "النفط مقابل الغذاء".
وعمل ايضا في مهمات قانونية حول الارهاب الدولي في 2001 أو لحساب الصليب الاحمر بين 1999 و200.
XS
SM
MD
LG