Accessibility links

خطط لتأهيل المساحات الخضراء في الحلة


تنفذ الحكومة المحلية في محافظة بابل حملات مكثفة في مدينة الحلة لإزالة التجاوزات على الأرصفة والشوارع والساحات العامة والتي ازداد عددها بعد عام 2003.

فقد استعمل الأهالي بعض الساحات في المدينة، والتي كانت تعتبر من المناطق الخضراء في السابق، كساحات لوقوف السيارات ونصبوا فيها العديد من أكشاك القصب وسعف النخيل، الأمر الذي سبب تشويها لجمال المدينة.

وفي حديث مع "راديو سوا" أكد قائمقام الحلة صباح الفتلاوي أن السلطات المعنية قامت "بنقل الباصات إلى ساحة السوق العصري"، مشيرا إلى "زراعة الساحات المحيطة".

وعن الذين أقاموا مساكن على أراض حكومية قال الفتلاوي إنه "هناك تعليمات صدرت من رئاسة الوزراء بإبقاء المتجاوزين قبل 19من شباط/ فبراير 2009 في أماكنهم لحين إيجاد بدائل لهم، مثل توفير تعويضات أو سكن بديل".

وأشار قائممقام الحلة إلى إعادة افتتاح أحد الشوارع الرئيسة المغلقة في المدينة على الرغم من تظاهر المئات من باعة الأرصفة وسائقي سيارات الأجرة.

يذكر أن أرصفة وشوارع مدينة الحلة ما زالت مزدحمة بالباعة المتجولين ومن يسمون بباعة الأرصفة الأمر الذي يؤدي إلى عرقلة حركة السيارات والمارة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG