Accessibility links

logo-print

تحذير من وفاة نصف مليون طفل في العام 2013 بسبب الحصبة


حذرت منظمة الصحة العالمية من احتمال وفاة نصف مليون طفل في العام 2013 وحده مقابل 164 ألفا في العام 2008 بسبب الحصبة إذا تهاونت الدول في جهودها لمكافحة هذا المرض المعدي.

وصرح مدير قسم التلقيح في المنظمة جان ماري اوكوو بيلي في مؤتمر صحافي الخميس أن هذا يعني خسارة كل التقدم الذي تحقق حتى اليوم.

ويخشى خبراء التلقيح في منظمة الصحة العالمية وفي صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) من أن يؤدي تراجع الالتزامات السياسية والمالية إلى وفاة 1.7 مليون طفل بين 2010 و2013 بسبب الحصبة وسترتفع هذه الحصيلة إلى أكثر من نصف مليون في العام 2013 وحده.

وأدت الحصبة إلى وفاة 164 ألف طفل في العالم في 2008 أي بتراجع 78 بالمئة عن عام 2000 وذلك بفضل التقدم الذي أحرز في كل أنحاء العالم تقريبا.

إلا أن وكالات الأمم المتحدة المعنية التي تخشى من آثار هذا المرض على دول جنوب شرق أسيا بشكل خاص بدأت تعرب عن قلقها إزاء تراجع معدلات التلقيح في الدول الصناعية.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن الوضع في منطقة جنوب شرق أسيا يمكن أن يفشل الهدف الذي حددته الأمم المتحدة للعام 2010 وهو الحد من الوفيات الناتجة عن الحصبة بنسبة 90 بالمئة.

وقالت مديرة اليونيسف آن فينيمان إنه على الرغم من التقدم الحاصل لا تزال الحصبة تتسبب بوفاة أطفال خصوصا في الدول الأكثر فقرا.

وتشير فينيمان إلى أنه بين الدول الأكثر فقرا الهند هي الدولة التي تتكبد الجزء الأكبر من الخسائر البشرية بسبب هذا المرض فثلاثة أرباع الأطفال الذين ماتوا بسبب الحصبة في العام 2008 كانوا من الهند.

يذكر أن الحصبة التي تسبب ارتفاعا في درجة حرارة الجسم تصيب غالبية الأطفال في العالم إلا إنها قد تؤدي إلى مضاعفات خطرة كالالتهاب الرئوي أو الدماغي وحتى الوفاة.

وقدرت المنظمات المعنية بأنها بحاجة لـ59 مليون دولار لمكافحة الحصبة في العام 2010.
XS
SM
MD
LG