Accessibility links

الصومال تدعو إلى مبادرة سلام دولية على غرار الإستراتيجية المتبعة في أفغانستان


دعا رئيس الحكومة الصومالية عمر عبد الرشيد علي شرمارك إلى مبادرة دولية للسلام في بلاده شبيهة بإستراتيجية الرئيس باراك اوباما الجديدة في أفغانستان.

ويذكر أن الحكومة الصومالية التي تدعمها الأمم المتحدة لا تسيطر الا على جزء صغير من العاصمة مقديشو.

خطة سلام لمحاربة القراصنة

من جانب آخر، قال رئيس الوزراء الصومالي عبد الرشيد على شرماركي في خطاب نشر في صحيفة التايمز البريطانية السبت إن بلاده تطالب بخطة سلام دولية من اجل محاربة القراصنة الصوماليين مثل خطة وإستراتيجية الرئيس الأميركي باراك اوباما الجديدة في أفغانستان.

وأضاف شرماركي أن الخطة ستكون أكثر فاعلية واقل تكلفة لأن الوضع في الصومال يتعذر أصلاحه حيث لا توجد حكومة مركزية فاعلة منذ عام 1991 مما جعلها مأوى للمتمردين والقراصنة الذين يهاجمون سفنا في المحيط الهندي رغم الدوريات البحرية الدولية.

XS
SM
MD
LG