Accessibility links

النعيمي يتوقع الإبقاء على حصص إنتاج اوبيك ويصف أسعار النفط الحالية بأنها ممتازة


قال علي النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية في المملكة العربية السعودية، ابرز أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك، في القاهرة ان "المخزونات تتراجع وأسعار النفط ممتازة والجميع من مستثمرين ومستهلكين ومنتجين، سعداء".

وأضاف النعيمي "كل شيء على ما يرام، لن يكون علينا التفكير كثيرا"، في إشارة إلى ان اتخاذ قرار بالإبقاء على حصص إنتاج أوبك لدى اجتماعها في 22 ديسمبر/كانون الأول بلواندا، سيكون سهلا.

وسقف إنتاج أوبك محدد بـ 24,84 مليون برميل يوميا منذ الأول من يناير/كانون الثاني2009.

وأشار الوزير الذي كان يستعد للمشاركة في اجتماع لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول أوبك في القاهرة، انه "بالتأكيد" لا مجال للقلق من المستوى المرتفع لمخرونات النفط التي تقترب من مستوياتها القصوى في الولايات المتحدة.

وأضاف "ان السعودية تحترم تماما حصة إنتاجها" المحددة بنحو ثمانية ملايين برميل يوميا.

وبحسب وكالة الطاقة الدولية، فإن الأعضاء الأحد عشر في أوبك الخاضعين لنظام الحصص، والعراق مستثنى منه، أنتجوا 26,48 مليون برميل يوميا في نوفمبر/تشرين الثاني بزيادة بنحو 1,6 مليون برميل يوميا زيادة عن السقف المحدد.

وبعد ان تراجع سعر برميل النفط إلى 32,40 دولارا في ديسمبر/كانون الأول 2008 بسبب الانكماش الاقتصادي، عادت أسعار النفط غالى الارتفاع لتبلغ حاليا ما بين 75 و80 دولارا للبرميل، السعر الذي وصفه النعيمي الجمعة بأنه "مقبول".

ليبيا ترجئ زيادة قدراتها الإنتاجية

على صعيد آخر، أعلن وزير النفط الليبي ورئيس شركة النفط الليبية شكري غانم ان بلاده سترجئ برنامج زيادة قدراتها الإنتاجية النفطية إلى ثلاثة ملايين برميل يوميا لمدة خمس سنوات، من 2012 إلى 2017، بسبب نقص في الموارد المالية.

وأوضح شكري غانم في القاهرة حيث يشارك في اجتماع منظمة الأقطار العربية المصدرة للنفط اوبيك "كنا نخطط لبلوغ ثلاثة ملايين برميل يوميا سنة 2012، لكن بسبب وضع السوق والنقص في الموارد المالية تم إرجاء البرنامج.

وتبلغ قدرات ليبيا الإنتاجية حاليا مليوني برميل نفط يوميا، لكنها لا تنتج سوى 1,5 مليون برميل عملا بالحصة التي حددتها لها منظمة الدول المصدرة للنفط اوبيك.
XS
SM
MD
LG