Accessibility links

logo-print

كربلاء.. تحذير من تصاعد حملات التحريض على العنف مع اقتراب الانتخابات


حذرت أوساط إعلامية وأكاديمية في كربلاء من خطورة بعض القنوات الفضائية التي تحرض على إثارة العنف داخل العراق مع اقتراب موعد الانتخابات النيابية.

وتوقعت تلك الأوساط أن تشهد الفترة التي تسبق الانتخابات النيابية المقبلة تصعيدا بالحملة التحريضية لوسائل إعلام وصفوها بأنها تحمل أجندة ضد العملية السياسية.

وقال الدكتور محسن القزويني مؤسس جامعة أهل البيت في كربلاء إن "هناك ترويجا لثقافة القتل بين فضائيات عربية وعراقية وقد تحول العراق بفعل هذه الثقافة لى مطحنة".

من جهته، قال الدكتور في الإعلام محمد عبد فيحان، إن العراق يقع في مرمى فضائيات تسعى لإشاعة العنف والاحتراب بين العراقيين منذ سنوات، مضيفا قوله إن "هذه الفضائيات موجهة ضد العراق من أجل إثارة العنف والتحريض على الجانب السلبي".

وأعرب الإعلامي هادي الربيعي عن اعتقاده أن على العراق أن يؤسس إعلاما مضادا لمواجهة الحملة الإعلامية ضد التجربة الديمقراطية في العراق، موضحا القول: "لا بد أن يكون الرد عبر مؤسسات قوية ولا بد من امتلاك الصوت القوي".

يذكر أن الحكومة العراقية كانت شكت مرارا من أداء عدد من وسائل الإعلام العربية والعراقية، كما قامت بإيقاف عمل بعض منها في العراق.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في كربلاء عباس المالكي:
XS
SM
MD
LG