Accessibility links

logo-print

خامنئي يؤكد فشل عزل إيران بسبب برنامجها النووي والمضي في التكنولوجيا النووية


أكد المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي الأحد أن الدول الغربية ستفشل في عزل إيران بسبب برنامجها النووي، موجها الانتقادات خصوصا إلى الولايات المتحدة وبريطانيا.

وقال خامنئي أمام آلاف الأشخاص اجتمعوا للاحتفال بعيد "الغدير"، إن "زعماء الغرب الذين يتصرف بعضهم بتأثير من الصهاينة لا يفعلون غير الكذب" بشأن الملف النووي الإيراني. وأضاف أن "أميركا تقف على رأس أعدائنا وبريطانيا هي الأشنع بينهم."

وفي نهاية نوفمبر/تشرين الثاني، أدانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إيران لسياستها النووية في قرار صوت عليه الغربيون وأيضا روسيا والصين وقد يفتح الباب أمام فرض عقوبات دولية جديدة على طهران.

شكوك إزاء البرنامج النووي

ورغم أن إيران أكدت على الدوام أن برنامجها النووي هو لأغراض مدنية بحتة، إلا أن قسما من الأسرة الدولية يخشى أن تسمح قدرة طهران على تخصيب اليورانيوم لإيران بامتلاك السلاح النووي.

وأكد خامنئي في هذا الخصوص أن إيران "تسعى إلى حيازة التكنولوجيا النووية التي تحتاج إليها لأنه إن لم تفعل ذلك الآن، فغدا عندما سيستند الاقتصاد العالمي إلى هذه التكنولوجيا سيكون قد فات الأوان". وأضاف أن إيران "لا تريد أن تضطر خلال 20 أو 30 سنة إلى مد يدها للغربيين.

وأكد خامنئي أن الغربيين "يستخدمون ذرائع لإحداث انشقاقات في صفوف الشعب الإيراني عندما تكون التهديدات بشن هجمات أو فرض عقوبات غير فعالة."

وأضاف "علينا أن نحرص على عدم التفوه بكلمات تسبب الانقسام"، محذرا الذين ينتقدون توجهاته حاليا داخل النظام.

انقسامات كبيرة

ويذكر أنه أظهرت إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد في يونيو/حزيران وقمع التظاهرات التي أعقبت إعلان النتائج، انقسامات عميقة حتى بين كبار المسؤولين الإيرانيين.

وأعرب الرئيس الإيراني السابق أكبر هاشمي رفسنجاني الأحد عن أسفه "للوضع السائد في البلاد حتى أصبحت الانتقادات البناءة لا تحتمل."

ودعا رفسنجاني الذي يتولى رئاسة مجلس تشخيص مصلحة النظام ومجلس الخبراء إلى "توفير أجواء من الحرية لإقناع غالبية الشعب الإيراني" بعدم الانقلاب على النظام.

وأضاف "إذا ما فرض سلوك طريق الاعتدال في المجتمع، فيمكن بذلك تسوية الكثير من المشاكل الحالية."
XS
SM
MD
LG