Accessibility links

logo-print

الإمارات تسعى لإقامة مباراة بين مصر والجزائر لإنهاء الأزمة بينهما


أعلن الاتحاد الإماراتي لكرة القدم عن توجيه دعوة مفتوحة إلى منتخبي مصر والجزائر لخوض مباراة على ارض الإمارات بهدف حل الأزمة التي نشبت بينهما إثر التصفيات المؤهلة لكأس العالم التي جرت الشهر الماضي.

وقال رئيس الاتحاد محمد خلفان الرميثي في تصريح إلى صحيفة "الاتحاد" الإماراتية إن الاتحاد الإماراتي لكرة لقدم لن يتوانى عن الشروع في أي مبادرة من شأنها تخفيف الأجواء.

وأضاف الرميثي للصحيفة التي أعدت ملفا شاملا من أربع صفحات اليوم الأحد عن الظروف التي رافقت المباراتين، وأرفقتها بشهادات لمسؤولين رسميين ورياضيين فضلا عن إعلاميين، إن "البلدين الكبيرين قادران على احتواء تبعات المباراة التي لا يجب أن تتجاوز إطارها الطبيعي كمباراة في كرة القدم من المفروض أن تكون للتقارب بين كافة الشعوب فكيف إذا كانت بين منتخبين شقيقين بينهما الكثير من الروابط التي لا تتأثر بغضبة جماهيره هنا أو هناك".

وشهدت المواجهتان بين المنتخبين المصري والجزائري أحداث شغب، فقبل المباراة الأولى في القاهرة في 14 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي ضمن الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة، تعرضت حافلة المنتخب الجزائري إلى اعتداء بالحجارة بعد دقائق معدودة من وصوله القاهرة مما أدى إلى إصابة 3 لاعبين دفعت الفيفا إلى فتح تحقيق تأديبي في حق الاتحاد المصري.

وفي مباراة الحسم الثانية، التي اضطر الجزائريون لخوضها لخسارتهم بهدفين دون مقابل، فاز المنتخب الجزائري بهدف وحسم بطاقة التأهل إلى المونديال، وقالت الجماهير المصرية بعد المباراة إنها تعرضت لاعتداءات من قبل الجماهير الجزائرية.

المصدر: AFP

XS
SM
MD
LG