Accessibility links

logo-print

ماراثون بيروت يشهد حضورا مميزا وسيطرة إثيوبية رغم الأمطار


شهد ماراثون بيروت 2009 الذي أقيم اليوم الأحد في العاصمة اللبنانية حضورا قويا تمثل بمشاركة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ونحو 33 ألف عداء عربي وأجنبي وانتهى بسيطرة العداءين الإثيوبيين رغم الأمطار الغزيرة التي لم تتوقف طيلة فترة السباق.

وأعطى رئيس الجمهورية ميشال سليمان والى جانبه السيدة الأولى وفاء سليمان، إشارة انطلاق السباق، حيث انطلق المتسابقون من وسط بيروت وظهر رئيس الحكومة سعد الحريري مرتديا ثيابا رياضية والى جانبه عدد من الوزراء والنواب.

وقال سليمان للصحافيين "أصبح الماراتون ظاهرة حضارية صحية في لبنان ويجمع الشباب والصبايا بروح رياضية".

بدوره، قال الحريري للصحافيين "سأشارك في الماراتون مع أنني لن أفوز إلا أن الأهم تشجيع اللبنانيين على الاجتماع ولا شيء أفضل من الرياضة لجمعهم" مضيفا "لبنان يجب أن يكون الوجهة الرياضية للعالم العربي".

وقد أحرز الأثيوبي محمد تمام حسين البالغ من العمر 29 عاما لقب النسخة السابعة لدى الرجال متقدما على الكيني أستون نغيار والإثيويبي إبراهيم بيليتي.

وحمل الفائزون الميدالية الجديدة للسباق التي كتب عليها "نعم لقد نجحت"، لكنهم لم يتمكنوا من تحطيم رقم الإثيوبي اليمايهو شوميي الذي حققه العام الماضي.

ولدى السيدات، توجت الأثيوبية ميهريت بيغنا تاديسي متقدمة على الكينية جاكلين ناينجيري ومواطنتها سيساي أرسيدي مياسو. ولم تتمكن المشاركات من تحطيم رقم السباق الذي تحمله الكينية اناستازيا نديريبا منذ نسخة 2004.

وكان العداء الكيني الأسطوري بول تيرغات الملقب ب"جنتلمان" وحامل الرقم العالمي للماراتون بين عامي 2003 و2007 ضيف شرف في السباق.

ولدى اللبنانيين، كان حسين عواضة الأفضل في فئة الماراثون حيث تقدم على مواطنيه عمر عيسى وداوود مصطفى. وكانت ماريا بيا نعمة الأفضل لدى اللبنانيات متقدمة على مواطنتيها الغا طراد ومي زيدان.

وأحرز التركي سيتين كاراتاس لقب سباق 10 كيلومترات لدى الرجال، متقدما على الكيني هنري كيبرونو والعراقي محمود كامل، في حين كانت العراقية أنعام خزات الأفضل لدى السيدات أمام ميليسا رزق وإيفا براند.

المصدر: AFP

XS
SM
MD
LG