Accessibility links

نتانياهو: قرار تجميد البناء في المستوطنات يخدم مصالح إسرائيل الوطنية


أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن قرار تجميد البناء في المستوطنات قرار موقت وليس تجميدا سيستمر إلى ما لا نهاية.

وأضاف نتانياهو في مستهل الجلسة الحكومية أنه حتى لو جاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بعد ثمانية أشهر داعيا إلى السلام، فإن إسرائيل ستبدأ بالبناء مثلما حدث في الماضي.

ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي أعضاء حكومته وأعضاء الكنيست ورؤساء المستوطنات إلى مراعاة قرار الحكومة المتعلق بتجميد البناء في المستوطنات.

ووصف هذا القرار بأنه لم يكن سهلا، مضيفا أنه يخدم مصالح وطنية واسعة لدولة إسرائيل.

وقال إن هذا القرار يساهم في إثبات حقيقة الطرف الذي يريد السلام والطرف الذي يرفضه على حد تعبيره.

إلا أن الفلسطينيين يقولون إن العرض الإسرائيلي ليس كافيا لأنه لا يشمل القدس الشرقية أو ثلاثة آلاف منزل يجري تشييدها بالفعل في الضفة الغربية.

وقد اشترط الفلسطينيون وقف بناء المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية كشرط لاستئناف المفاوضات.

وكان نتانياهو قد فرض التجميد في بناء المستوطنات انصياعا لضغوط من الولايات المتحدة التي ترى أن المستوطنات تعرقل مساعي إحلال السلام.

غير أن تلك الخطوة أثارت استياء المستوطنين اليهود ومؤيديهم الذين ساعدوا نتانياهو في الوصول إلى السلطة.

وفي الضفة الغربية، رمى سكان مستوطنة كدوميم مراقبي تطبيق قرار حظر البناء بالبيض واشتبكوا مع الشرطة التي انتشرت لفرض قرار تجميد البناء.

وأعلنت الشرطة أنها اعتقلت اثنين من المستوطنين في كدودميم على اثر هذه الاعتداءات.

XS
SM
MD
LG