Accessibility links

logo-print

المعارضة الإيرانية تعتزم تسيير تظاهرات والسلطات تعزز إجراءاتها الأمنية في طهران


عززت السلطات الإيرانية من إجراءاتها الأمنية في طهران في ظل تأكيد المعارضة اعتزامها تسيير تظاهرات غدا الاثنين في محيط الجامعات الرئيسية في العاصمة، بمناسبة اليوم الوطني للطالب.

ويأتي موقف المعارضة على الرغم من تحذيرات السلطات بعدم التساهل حيال أي تجمعات وصفتها بأنها غير قانونية.

وحذر قائد شرطة طهران عزيز الله رجب زادة من أن الشرطة سوف تتدخل للحيلولة دون حدوث اضطرابات.

بدوره، حذر مدعي عام الدولة محسني إيجائي من أن السلطة سوف تتحرك بحزم ضد المتظاهرين الذين يريدون إثارة اضطرابات .

وكانت المعارضة الإصلاحية قد وجهت دعوات إلى السكان للتظاهر، كما وقع مئات الطلاب عريضة تحث زعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي، على المشاركة في احتفالات التضامن مع الطلاب.

الدعوة إلى أجواء من الحرية

هذا وانتقد الرئيس الإيراني السابق أكبر هاشمي رفسنجاني اليوم الأحد أجواء انعدام التسامح التي قال إنها سائدة في إيران ودعا إلى "توفير أجواء من الحرية" في البلاد.

وأفادت وكالة ايلنا القريبة من الإصلاحيين أن رفسنجاني أعرب خلال لقاءات مع طلبة إصلاحيين في مدينة مشهد عن أسفه "للوضع السائد في البلاد حتى أصبحت الانتقادات البناءة لا تحتمل".

وقال مستندا إلى آيات من القران إن "المجتمع الآمن هو مجتمع مؤمن لا ينخره الظلم" مذكرا بأن تلك كانت "اكبر أهداف الثورة" الإسلامية سنة 1979.

كذلك دعا رفسنجاني المعارضين إلى "التعبير عن رأيهم في إطار الشرعية".

XS
SM
MD
LG