Accessibility links

logo-print

الرئيس البوليفي موراليس يعلن إعادة انتخابه ويعد بتسريع التغيير


أعلن الرئيس البوليفي الاشتراكي ايفو موراليس مساء الأحد فوزه بشكل ساحق في الانتخابات الرئاسية وحصوله على الأغلبية المطلقة في البرلمان واعدا بـ"تسريع التغيير" في بوليفيا "لخدمة الشعب".

وقال من على شرفة القصر الرئاسي متوجها إلى آلاف من أنصاره احتشدوا في ساحة القصر بالعاصمة لاباز للاحتفال بفوزه بالانتخابات "الشعب البوليفي صنع التاريخ مجددا".

وأضاف: "علينا مسؤولية ضخمة، هذه الأغلبية التي تزيد عن ثلثي أعضاء مجلس النواب وأعضاء مجلس الشيوخ تفرض علينا، تفرض علي تسريع عملية التغيير".

وأظهرت استطلاعات الناخبين في الانتخابات الرئاسية في بوليفيا الأحد بعد خروجهم من مكاتب الاقتراع إعادة انتخاب الرئيس موراليس، أول رئيس من السكان الأصليين (الهنود الحمر) في تاريخ بوليفيا، لولاية ثانية من الدورة الأولى بما بين 62 و63 بالمئة من الأصوات.

وكذلك حصل حزبه على الأغلبية المطلقة في مجلسي النواب والشيوخ.

وأوضح الرئيس المنتخب "هذا النصر، ما هو إلا نصر البوليفيين، هو اعتراف بالرؤساء والحكومات والشعوب المناهضة للامبريالية" في إشارة إلى كتلة الحكام اليساريين في أميركا اللاتينية وعلى رأسهم فنزويلا.

ومد موراليس أيضا اليد إلى المعارضة اليمينية كي تنضم إلى مشروعه. وقال: "فليأتوا ويعملوا معي. بوليفيا ستبقى فوق مطالب المناطق أو القطاعات".
XS
SM
MD
LG