Accessibility links

استمرار أزمة مجموعة دبي العالمية وأنباء عن سعيها لبيع بعض أصولها المحلية والخارجية


توقع مسؤول مالي كبير في إمارة دبي اليوم الاثنين قيام مجموعة دبي العالمية العملاقة التي تمر بأزمة مالية شديدة بالسعي لبيع بعض الأصول المملوكة لها في داخل وخارج الإمارات العربية المتحدة.

وقال المدير العام لدائرة المالية في دبي عبد الرحمن آل صالح إن مجموعة دبي العالمية التي تسعى إلى إعادة هيكلة جزء من ديونها قد تلجأ إلى بيع بعض أصولها بما في ذلك خارج دولة الإمارات.

وقال آل صالح في تصريحات نقلتها وكالة الصحافة الفرنسية إن "بيع الأصول يظل من سبل الحصول على تمويل لأي شركة".

وأضاف أن الأصول التي من الممكن أن تباع هي "أصول تابعة للشركة وليس للحكومة" مشيرا إلى وجود ما اعتبره "خلطا إعلاميا" بين الجهتين.

وأوضح أن هذه الأصول قد تشمل "استثمارات عقارية في الخارج"، وذلك من دون تقديم مزيد من التفاصيل عن الأسواق التي تضم هذه الاستثمارات.

وكانت حكومة إمارة دبي قد نأت بنفسها عن شركة دبي العالمية عبر التأكيد على أنها لم تعلن في يوم من الأيام أنها ضامنة لديون الشركة التي أضيرت بشدة جراء الأزمة المالية الدولية.

وتبلغ قيمة ديون دبي العالمية التي ستتم إعادة هيكلتها 26 مليار دولار، وقد طلبت المجموعة مهلة ستة أشهر لسداد ديونها المستحقة.

هبوط في البورصات الخليجية

وفي غضون ذلك، هبط مؤشر سوق دبي المالية في منتصف تداولات الاثنين بنسبة 5.5 بالمئة مع تراجع سعر سهم اعمار القيادي إلى الحد الاقصى المسموح به في السوق والبالغ عشرة بالمئة من قيمة السهم.

وبلغ المؤشر في دبي 1750.49 نقطة فيما وصل مستوى مؤشر أبو ظبي إلى 2640.66 نقطة بتراجع نسبته 1.21 بالمئة عن الإغلاق السابق.

أما السوق السعودية التي تعد الأكبر في العالم العربي، فقد افتتحت تعاملات الاثنين على تراجع بنسبة 0.26 بالمئة ليصل مؤشرها الرئيسي إلى 62929.8 نقطة.

كما تراجعت سوق الكويت، ثاني اكبر الأسواق العربية، خلال التداولات بنسبة 0.37 بالمئة وبلغ المؤشر 6707 نقاط.

XS
SM
MD
LG