Accessibility links

logo-print

الدنمارك تدعو قمة كوبنهاغن لحماية كوكب الأرض وبريطانيا تدعو للتوصل إلى معاهدة دولية


دعا رئيس وزراء الدنمارك لارس لوك راسموسين القادة والمسؤولين المجتمعين في قمة كوبنهاغن حول المناخ إلى إغتنام فرصة التوصل إلى اتفاق يحمي كوكب الأرض من ظاهرة الاحتباس الحراري.

وأضاف لارس لوك راسموسين خلال كلمته لدى افتتاح أعمال القمة أمام أكثر من ألف و500 مشارك في أعمال هذه القمة:

" الأمل هو نقطة البداية لكل الجهود الكبيرة في هذا المجال، العالم يتقاسم الأمل معكم في خلال هذه الفترة القصيرة والحاسمة من تاريخ البشرية."

وشدّد رئيس الوزراء الدنماركي على أهمية التوصل إلى إتفاق حول قضية المناخ:

"سيكون للاتفاق الذي أدعو القادة إلى التوقيع عليه، واحداًَ من بين العوامل التي ستؤثر على جميع جوانب المجتمع ، لاسيما في ظل عوامل تغيّر المناخ. ولذا فإن إشراك المجتمع المدني له أهميته القصوى، ولذلك فإن المفاوضين والسياسيين لا يمكن أن يقوموا بالعمل لوحدهم، إن المسؤولية النهائية تقع على عاتق العالم الذي سيتحمّل في نهاية المطاف عواقب وخيمة إذا فشلنا في العمل الذي نسعى إلى إنجازه."

براون يدعو إلى اتفاق كامل

وقد حث رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون قادة العالم على التوصل بشكل عاجل إلى اتفاق حول التغير المناخي في القمة الدولية حول المناخ.

وأضاف بروان في مقابلة مع صحيفة الغارديان البريطانية إن الهدف هو التوصل إلى أتفاق كامل وشامل يتحول إلى معاهدة دولية ملزمة شرعا في مهلة لا تتخطى الستة أشهر.

ويشارك بروان مع أكثر من 100 رئيس دولة او حكومة في المؤتمر الدولي للمناخ الذي دعت إليه الأمم المتحدة ويمتد على مدى 11 يوما.

مساعدات للدول الفقيرة

وقد أبدى الإتحاد الأوروبي استعداده لدفع ما يصل إلى ثلاثة مليارات يورو لصالح الدول الفقيرة لمساعدتها على التصدي لتأثيرات التغييرات المناخي.

التفاصيل مع نوار علي مراسل "راديو سوا" في فيينا:
XS
SM
MD
LG