Accessibility links

الحكومة الأفغانية تؤكد إمكانية تحقيق الفوز في الحرب الدائرة ضد مسلحي حركة طالبان


أكدت الحكومة الأفغانية أنه بالإمكان تحقيق الفوز في الحربِ التي تقودها الولايات المتحدة بمشاركةِ حلف الناتو ضد المتمردين وحركة طالبان في أفغانستان.

وقال وزير الدفاع الأفغاني الجنرال عبد الرحيم وارداك إن القوات الأفغانية ستستطيع بسط سيطرتها على بعض المناطق خلال فترة الأشهر الثمانية عشر التي حددتها إستراتيجية الرئيس باراك أوباما الجديدة لأفغانستان، وقال خلال حوار خص به "راديو سوا":
"لن نكون مستعدين تماما لبسط سيطرتنا على البلاد بأسرها، ولكن من المؤكد أننا سنتولى قيادة معظم العمليات ونضع مزيدا من المناطق تحت السيطرة الأمنية للقوات الأفغانية".

وأضاف الجنرال وارداك أنه واثق من أن المجتمع الدولي لن يسمح بسقوط أفغانستان في قبضة حركة طالبان كما حدث بعد انسحاب القوات السوفيتية منها عام 1989:
"لقد تمت التضحية بقدر كبير من الأنفس والأموال خلال هذه الحملة، وأنا على يقين بأن المجتمع الدولي لن يتخلى عنا مرة أخرى كما حدث في أواخر الثمانينيات".

وتوقع الجنرال وارداك أن يصل عدد القوات الأفغانية المدرَّبة إلى 134 ألف جندي بحلول أواخر أكتوبر/ تشرين الأول من العام المقبل.

وارداك على ثقة بتحقيق النصر

وأضاف وزيرُ الدفاع الأفغاني إن الخطة َ التي أعلنها الرئيس باراك أوباما الأسبوع الماضي، ستؤدي إلى نتائجَ إيجابية في بلادهِ إذا تم تنفيذها بالكامل، وأضاف:
"إنني على يقينٍ أنه بالامكانِ تحقيق النصر، لكن يجب أولا توفير الموارد التي تتطلبها تلك الحرب".

وناشد الوزير المجتمع الدولي مواصلة تقديمِ الدعم الذي تحتاجه الحكومة في إعادةِ البناء وتدريبِ عشرات الآلاف من القوات التي تسعى إلى توليِ مهام الأمن بالكامل في غضون أربع سنوات، وقال:
"نريد ان نتحمل المسؤولية التي تقع الآن على عاتقِ المجتمع الدولي، ونريدُ الكفاحَ من أجلِ استتباب الأمن، وهو شيء لم نشهده في تاريخِ البلاد، ونشعر بعدم الارتياح لأننا لم ننجح في تحقيقهِ، لذا نناشد المجتمع الدولي مواصلة َ تقديمِ الدعم إلى أن نتمكن من إحلال الأمن وتقلد المهام التي تتولاها القوات الأجنبية في بلادِنا".

مزيد من قوات الأطلسي

هذا ويعقد ممثلون عسكريون من الدول الأعضاء في حلف الناتو 28 اجتماعا الاثنين في مقر الحلف العسكري في ضواحي العاصمة بروكسل لمناقشة تعهدات دولهم بإرسال قوات إضافية إلى أفغانستان.

و أظهرت قيادة حلف شمال الأطلسي توقعاتها بأن تؤكد الدول الحليفة في هذا الاجتماع التعهدات التي قدمتها الأسبوع الماضي بإرسال سبعة آلاف جندي إضافي إلى أفغانستان دعما لقرار الرئيس باراك أوباما بإرسال 30 ألف جندي أميركي إضافي.

اعتقال رئيس بلدية كابل

على صعيد آخر، حكم الاثنين على رئيس بلدية كابل بالسجن اربع سنوات بتهمة الفساد وصدرت مذكرة باعتقاله كما اعلن مساعد مدعي عام العاصمة الأفغانية .

وقال عناية كمال لوكالة الأنباء الفرنسية ان "القضية التي أدين فيها كشفت عن هدر أموال عامة بحوالي 11 الف يورو".
وتأتي هذه الإدانة في وقت تمارس فيه المجموعة الدولية ولا سيما الولايات المتحدة، ضغوطا على الرئيس الأفغاني حميد كرزاي لمكافحة الفساد الذي يصل إلى أعلى مستويات الحكومة الأفغانية.
XS
SM
MD
LG