Accessibility links

كروبي يحذر من قمع تظاهرات الطلاب الإيرانيين وأصوات تدعو إلى الحوار مع المعارضة


دافع مهدي كروبي ابرز زعماءِ المعارضة الإيرانية عن تظاهراتِ الطلاب، محذرا السلطات من شنِ عملياتِ قمعٍ ضِدهم، معتبرا ان القمع لا يشكل حلا على الإطلاق. وقال كروبي في حديثٍ لصحيفةِ لوموند الفرنسية إن الحل للتوصل إلى مصالحة، هو التسامح والقبول بالانتقاد، مشيرا إلى الحاجة َ للعمل ِعلى إعادة بناء الثقة بين السلطات والشعب.

دعوة للحوار مع المعارضة

أفادت وكالة الأنباء العمالية الإيرانية الاثنين أن آية الله ناصر مكارم شيرازي المقرب من المحافظين الإيرانيين دعا إلى الحوار مع المعارضة للخروج من الأزمة و"تهدئة الأجواء السياسية".

وقال مكارم شيرازي "يجب عزل العدد الصغير من مسببي الشغب" عن الذين صوتوا لمرشحي المعارضة.

وأضاف أن عدد الناخبين الذين اختاروا مير حسين موسوي ومهدي كروبي "يتراوح بين 13 و14 مليونا، أنهم جزء من هذا البلد .من جهة أخرى، هناك ما بين 24 إلى 25 مليونا صوتوا للرئيس محمود احمدي نجاد. فيجب الجلوس حول الطاولة للتفاوض والمناقشة، انه الشرط لتهدئة الأجواء السياسية".

ويطعن المرشحان المعارضان اللذان لم يحالفهما الحظ في الفوز في الانتخابات الرئاسية، مير حسين موسوي ومهدي كروبي، في شرعية إعادة انتخاب احمدي نجاد في انتخابات 12 يونيو/حزيران، ويؤكدان أنها شهدت عمليات تزوير.

وأثارت تلك الانتخابات أزمة سياسية خطيرة في إيران امتدت حتى داخل السلطة.
XS
SM
MD
LG