Accessibility links

logo-print

بحث بناء متحف تحت الماء للآثار الغارقة في الاسكندرية


بحث وزير الثقافة المصري فاروق حسني السبت مع المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) ارينا بيركوفا أوجه التعاون في بناء متحف تحت الماء للآثار الغارقة في الأسكندرية.

وقال وزير الثقافة المصري في مؤتمر صحفي عقب لقائه مديرة اليونسكو في مكتبه بالقاهرة إن هناك دراسات مبدئية ومخططات معمارية للمشروع مبنية على حقائق علمية للتعامل مع موقع المتحف والآثار التي تحت الماء والآثار التي سبق انتشالها.

من جهتها، أكدت بيركوفا أنها كانت حريصة على زيارة الدول العربية في أول نشاط لها في المنظمة وتحديدا مصر بعد فوزها بمنصب المديرة العامة لليونسكو واللقاء مع وزير الثقافة المصري لبحث أوجه التعاون المستقبلي في كل المجالات".

وقالت إنها سستفيد من البرنامج الذي عرضه فاروق حسني كمرشح لليونسكو خاصة أفكار التصالح بين الثقافات وحوار الحضارات وعلاقة الإنسان بالطبيعة ومشكلات الفقر والمدارس المتنقلة والحفاظ على التراث والحفاظ على اللغات الأصلية.

وفي أخر سبتمبر/أيلول ، فازت بيركوفا على فاروق حسني في انتخابات رئاسة اليونسكو في الجولة الخامسة الحاسمة بعدما تفوق عليها في ثلاث جولات وتعادلا في الرابعة.

واتهم حسني على الأثر المنظمة بأنها تخضع للتسييس وان ضغوطا صهيونية وصفها بالرهيبة مورست ضده.

وكان ترشيح فاروق حسني لقي معارضة شديدة من الولايات المتحدة ومثقفين فرنسيين يهود من بينهم حائز جائزة نوبل للسلام ايلي فيزل الذي اعتبر أن تعيين حسني، الذي اتهمه بمعاداة اليهود، سيكون عارا على المجتمع الدولي على حد تعبيره.

واستندت الاتهامات الموجهة إلى حسني بمعاداة السامية إلى تصريح قاله في مواجهة نائب إسلامي في مجلس الشعب أكد فيه أنه سيحرق بنفسه أي كتب إسرائيلية توجد في المكتبات المصرية".

وأوضح حسني في ما بعد أن هذا التصريح اخرج عن سياقه وانه تعبير قصد به النفي القاطع لوجود كتب إسرائيلية.

يذكر أن فاروق حسني يتولى منصب وزير الثقافة في مصر منذ 22 عاما.
XS
SM
MD
LG