Accessibility links

logo-print

نواب كويتيون يتقدمون عقب جلسة استجواب مغلقة بطلب يهدد بإقالة الحكومة أو حل البرلمان


تقدم نواب كويتيون اليوم الثلاثاء بطلب يتضمن عدم التعاون مع رئيس وزراء البلاد الشيخ ناصر محمد الصباح عقب استجوابه وثلاثة من وزراء حكومته في جلسة برلمانية مغلقة عقدت اليوم الثلاثاء على خلفية اتهامات بالفساد المالي.

ومن المزمع أن يصوت مجلس الأمة على الطلب الذي تقدم به 10 من نواب المعارضة في الـ16 من الشهر الجاري، حيث سيؤدي في حال إقراره وإحالته إلى أمير البلاد إلى إقالة رئيس الحكومة أو حل البرلمان.

وجاء الطلب بعد انعقاد جلسة برلمانية مغلقة استمرت نحو ست ساعات تم خلالها استجواب رئيس الوزراء ووزراء الدفاع الشيخ جابر المبارك الصباح والداخلية الشيخ جابر الخالد الصباح والأشغال العامة فاضل صفر حول اتهامات بالفساد. يشار إلى أنها المرة الأولى التي يستجوب فيها البرلمان رئيس الوزراء منذ 1962.

ويتهم نواب رئيس الحكومة ووزرائه المذكورين باختلاس عشرات ملايين الدولارات خلال الانتخابات التشريعية التي نظمت عام 2008 وبإصدار صك بقيمة 700 ألف دولار أميركي لحساب نائب سابق.

وكانت استجوابات سابقة أدت إلى استقالة الحكومة الكويتية وحل البرلمان، حيث تم حل البرلمان ثلاث مرات منذ مارس/آذار 2006 من دون أن يؤدي ذلك إلى تحسن العلاقات بين النواب والحكومة.

وشهدت الكويت في السنوات الأربع الأخيرة سلسلة من الأزمات السياسية أثرت في نموها الاقتصادي.
XS
SM
MD
LG